ايران تبحث امكانية انتشال جثث طاقم ناقلة النفط المنكوبة

اعلن وزير العمل الايراني “علي ربيعي” بان الخبراء سيبحثون امكانية انتشال جثث أفراد طاقم الناقلة سانجي مستقبلا.

وبحسب موقع IFP الخبري ، اشار ربيعي اليوم الاحد الى ان طاقم الناقلة كانوا قد توفوا في اللحظة الاولى للحادث وقال، لقد سعينا لانتشال جثث الطاقم لكننا لم نفلح للاسف.

واضاف الوزير الايراني، انه ومنذ اليوم الاول لوقوع الحادث اعلن المسؤولون الصينيون رسميا بان لا امل في بقاء طاقم الناقلة على قيد الحياة الا انه وفي ظل الامل الذي كان يحدونا بادرنا للعمل لنتمكن حتى ولو من انقاذ شخص او شخصين من الطاقم.

واوضح ربيعي بان كل مساعينا من عمليات الاغاثة والانقاذ كانت منصبة للعثور على جثامين الطاقم واضاف، ان الجثتين اللتين عثر عليهما الصينيون كانتا عظاما فقط الا اننا كنا نتوقع بان ننتشل جثث جميع هؤلاء الافراد الذي هم جنود الاقتصاد المقاوم من خلال تنفيذ عمليات اغاثة وانقاذ.

واوضح بان شدة الانفجارات اليوم كانت كبيرة جدا بحيث ان درجة حرارة بعض نقاط الناقلة بلغت 900 درجة مئوية وهو الامر الذي منع من الوصول اليها.

واضاف ربيعي ، ان الخبراء الصينيين اكدوا بان افراد الطاقم توفوا في اللحظات الاولى بعد انفجار الناقلة بسبب الغازات السامة المنبعثة.

وقال الوزير ربيعي في الختام، لقد تباحثنا اليوم مع القائد الصيني للعمليات لنرى امكانية انتشال الجثث من الناقلة حيث قال بان “مثل هذا الامر لا سابق له تاريخيا ويترافق مع نسبة خطورة عالية جدا”، لكننا وبعد العودة الى ايران سنبحث مع خبرائنا امكانية او عدم امكانية هذا الامر.

يشار الى ان ناقلة النفط سانجي غرقت صباح اليوم الاحد في بحر الصين بعد حدوث العديد من الانفجارات فيها ودفن جميع افراد الطاقم في هذا البحر.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*