ايران .. الصين تاخرت باصدار تاشيرات لفريق اغاثة ناقلة النفط

أوضح قائد القوة البحرية في الجيش الإيراني الأدميرال “حسين خانزادي” أن قوات المغاوير في البحرية الايرانية وصلت إلى ناقلة النفط بعد عدة أيام بسبب تأخير اصدار التأشيرة من الصين.

وبحسب موقع IFP الخبري ، اوضح خانزادي حول تفاصيل حادث احتراق ناقلة النفط الايرانية، انه في الأيام الأولى لاشتعال الحريق رأت الجهات المعنية في ايران أنه من الممكن الصعود على الناقلة واطفاء الحريق الذي اندلع في قسم محدد من الناقلة، إلا أن هذا الأمر لم يتحقق.

وأضاف خانزادي أن الجيش الايراني اقترح على شركة النفط الوطنية ومنظمة الموانئ والسفن التدخل في هذا الأمر لمحاولة انقاذ السفينة، الأمر الذي توجب في البداية التنسيق مع الحكومة الصينية وذلك ضمن البرتوكولات الدولية الخاصة.

وتابع خانزادي  قائلاً أن الصين رفضت حضور القوات العسكرية الايرانية، مما عقد الوضع، مضيفاً أن الصينيين وافقوا في نهاية الأمر على حضور المغاوير الايرانية بدون الزي العسكري، الأمر الذي وافقت عليه ايران.

وأضاف خانزادي أنه اتصل هاتفياً في اليوم الثالث مع نظيره الصيني الذي أعرب عن استعداد بلاده للتعاون ووضع كل الامكانات اللازمة تحت خدمة ايران، لكن تأشيرات الدخول طالت لمدة ثلاثة أيام، ثم وصلت قوى المغاوير الايرانية في اليوم السابع إلى الصين إلا ان الناقلة كانت بعيدة جداً عن السواحل الصينية وأقرب للسواحل اليابانية، مما أدى إلى تأخير وصول المغاوير إلى منطقة الناقلة.

وأوضح خانزادي أنه بينما كان المغاوير يتهيئون لصعود الناقلة وقع انفجار ضخم أدى إلى غرق كل الناقلة، معرباً عن تعازيه للشعب الايراني كافة وعائلات ضحايا الناقلة بشكل خاص.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*