متخصص ايراني : الاستنشاق بالماء يقي من الزكام

‏ يقول أحد الاطباء المتخصصين في الطب التقليدي “محسن ناصري” ، باعتبار ان التجويف الأنفي هو طريق لمرور الهواء فهو مليء بالجراثيم المحمولة عبر الهواء، مقدما شرحا لطريقة بسيطة تقي من الزكام او مايسمى “نزلة البرد”.

وبحسب موقع IFP الخبري ، اشارناصري الى ان احدى‏ الطرق التي تمنع التهاب الجيوب الانفية هي غسل تجويف الانف او الاستنشاق بالماء.‏

وأضاف ناصري: “باعتبار ان التجويف الأنفي هو طريق لمرور الهواء فهو مليء بالجراثيم المحمولة عبر الهواء؛ فالله سبحانه وتعالى قيد ‏هيأ الانف بحيث يكون مكانا رطبا ومظلما لالتقاط الجراثيم والميكروبات بشكل افضل بالاضافة الى ترطيب الهواء (اللازم ‏لعمل الرئة بشكل سليم وصحي )، كما أن الأنف يعتبرمكانا جيدا لإنتاج عدد لاباس به من الجراثيم.‏

وأشار الخبير الايراني في الطب التقليدي الى أن عدم تنظيف الانف بشكل صحيح يمكن أن يسبب مشاكل في الجهاز التنفسي، مثل نزلات البرد ‏المتكررة، وزيادة في الحساسية والإلتهابات المستعصية  ويمكن أن تؤثر أيضا على الأعضاء الأخرى.‏

وقال ناصري: “في ثقافتنا الطبية، تم التركيز بشكل كبير على الاستنشاق ودوره في الوقاية من الأمراض، ‏فالأشخاص الأصحاء ينظفون الأنف أولا، ثم يأخذون القليل من الماء في راحة اليد ويحاولون التنفس من خلال الأنف حتى ‏يتم توجيه المياه إلى المناطق العليا منه، ومما يشير إلى وصول المياه إلى هذه المناطق هو حدوث سعال خفيف، وبعد هذا ‏الإجراء، تخرج مختلف الاوساخ من الأنف، ومن ثم يفتح الأنف تماما ويصبح التنفس بسهولة.‏

وذكّر المتخصص الايراني بأن الاشخاص الذين يعانون من مشكلة الجيوب الأنفية ربما يصابون بالالم عبر اتباع هذه الطريقة، وينبغي لهؤلاء في البداية التنفس بشكل سطحي وبعد انخفاض مستوى ‏الالم عليهم الاستنشاق بشكل اقوى.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*