طبيب ايراني يتحدث عن اسباب تسوس الاسنان

تحدّث طبيب الاسنان الايراني “عبدالجواد رحیم بور” عن اسباب تسوس الاسنان محذرا من مغبة الاستفادة المفرطة من سوائل غسيل الفم دون استشارة الطبيب.

وبحسب موقع IFPا لخبري نقلا عن وكالة فارس ، قال رحیم بور ان التسوس یحدث عادة فی ثلاث مناطق: الأولى سطح الاضراس الکبیرة والصغیرة، حیث توجد أخادید ضیقة وعمیقة علیها، وبسبب عدم وصول فرشاة الأسنان فیها، تتوفر بیئة جیدة للمیکروبات. لذلک فان الأسنان فی هذه المناطق تتعرض للتسوس اکثر من غیرها، ومایکتسب اهمیة اکثر فی الضرس الکبیر الاول الذی ینمو منذ السنة السادسة تقریبا.

واضاف رحیم بور: “والمکان الثانی هو المنطقة المحیطة بمنطقة الاتصال بین الأسنان، وهذه المنطقة تعد جاهزة للتسوس لأنه لایمکن تنظیفها بفرشاة الأسنان، والتی تبدأ بالتسوس منذ سن الـ 20 عاما تقریبا، لذلک من الضروری استخدام خیط تنظیف الأسنان لتنظیفها.

وأضاف عضو المجلس الأعلى لأطباء الأسنان فی إیران: الموقع الثالث هو محل اتصال اللثة بالاسنان والذی یکون حساسا بسبب الاسلوب غیر الصحیح للتنظیف بالفرشاة، وفی بعض الاحیان یرغم على ترمیم الأسنان فی هذه المناطق، ولکن ما علینا ذکره فی هذا المجال هو استخدام غسیل الفم، والذی سمعناه ان الکثیر من الناس یستخدم  اسلوب الغرغرة بالمیاه المالحة المخففة  بدلا من التنظیف بالفرشاة.

واوضح طبیب الأسنان الايراني أن استخدام المیاه والملح أو غسیل الفم مفید عموما، ولکن إذا استمر ذلک الاسلوب، فإن فائدته لاتنعدم فحسب بل سیعود بالضرر ایضا، موضحا أن هناک بکتیریا مفیدة فی الفم حیث یتم القضاء علیها بهذا الاسلوب، ونتیجة لذلک، یتعرض الفم للأمراض الفطریة، أو تتوفر البیئة لنمو البکتیریا الضارة، لذلک فان استخدام سائل غسیل الفم یجب أن یتم فی حالات خاصة، أو إذا کنت تستخدم ماء الملح الرقیق فیجب فعل ذلک مرة واحدة فی الأسبوع فقط.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*