تلوث الهواء يسبب ولادة مبكرة لملایین الحالات

اكد العلماء إن الحد من تلوث الهواء الطلق ربما يساعد في منع 2.7 مليون حالة ولادة مبكرة سنوياً، وهي حالة خطرة وتهدد حياة الأطفال وتزيد من خطر تعرضهم لمشكلات بدنية وعصبية على المدى الطويل.

فقد ذكرت دراسة نُشرت في دورية البيئة الدولية أن الجزئيات الصغيرة في الهواء الناجمة عن أدخنة الديزل والحرائق ومصادر أخرى ربما تزيد من خطر الولادة المبكرة، إلى جانب عوامل خطر أخرى من بينها سن الأم وصحتها.

وفي هذا الإطار، أشار كريس مالي كبير معدي الدراسة التي اعتمدت على بيانات من سنة 2010 “إن تلوث الهواء ربما لا يؤذي فقط الناس الذين يتنفسون الهواء بشكل مباشر، وإنما قد يؤثر أيضاً بشكل خطير على الطفل في رحم الأم”.

وأوضح الباحثون إن أغلب الولادات المبكرة المرتبطة بتلوث الهواء تحدث في جنوب آسيا وشرقها، ويبلغ نصيب الهند وحدها نحو مليون ولادة مبكرة والصين 500 ألف حالة أخرى.

فإن الملوثات المجهرية الموجودة فى انبعاثات الديزل والحرائق الزراعية وغيرها يمكن أن تستقر في رئة السيدات الحوامل، ثم تنتقل إلى الجنين الذى ينمو في الرحم وتعرضه لخطر الولادة المبكرة.

وأشارت الدراسة التي نشرت عن المرأة الحامل في مدينة في الصين أو الهند ربما تستنشق هواءً ملوثاً أكثر بعشر مرات عما تستنشقه نظيرتها في ريف انجلترا أو فرنسا.

وفي السياق نفسه، أضاف الباحثون إن المركبات التي تعمل بالديزل وحرائق الغابات وحرق المحاصيل والطهي باستخدام الخشب أو الروث أو الفحم الخشبي هي العوامل الرئيسية التي تساهم في هذه المشكلة.

وأظهر الباحثون إن حالات الولادة المبكرة في المنطقة الغربية من جنوب الصحراء في أفريقيا وشمال أفريقيا والشرق الأوسط مرتبطة بشكل أساسي بالتعرض لغبار الصحراء.

وقال الباحثون إنه من المعروف أن ملوثات الهواء من مسببات الربو وأمراض القلب عند البالغين، لكن لا يدرك الكثيرون أن العديد من هذه الملوثات تؤثر بالسلب على الأطفال حتى قبل ولادتهم.

والجدير بالذكر أن منظمة الصحة العالمية أعلنت عن ما يقدر بحوالى 15 مليون طفل يولدون قبل الأوان سنويا كما يتوفى مليون منهم بسبب تعقيدات، ووفق ما ذكرته منظمة الصحة العالمية أن الولادة المبكرة هي أحد الأسباب الرئيسية لوفاة الأطفال دون سن الخامسة.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*