تقرير وإعلان عن الزنجبيل

الزنجبيل

الزنجبيل يعتبر واحد من النباتات الأكثر استخداما على نطاق واسع في الطب التقليدي في إيران والهند والصين، وله خصائص مضادة للالتهابات

ربما يحدث لنا جميعا في بعض الأحيان ألم في جزء من الجسم لا نعرف سببه. وعلى ما يبدو ان الألم الذي يحدث بدون سبب يذهب من تلقاء نفسه بعد يوم واحد أو أكثر .

لكن مع مرور الوقت، وتكرار هذا الالم سنعاني من مشكلة الم مزمن .

ولا بد لنا من التفكير بالعلاج الأمثل. والألم الأكثر شيوعا، هوآلام في العضلات، والمفاصل. وتقريبا تكون الآلام الناجمة عنها خفيفة أو شديدة لا تطاق.

عادة هذا الالم يتحسن في غضون بضعة أيام، ولكن في بعض الاحيان يستغرق شهرا ويمكن ان نشاهد هذا الالم في أي جزء من الجسم من الرقبة والظهر وغيره .

اليوم في السوق هناك العديد من الأدوية الكيميائية لآلام المفاصل والعضلات ، ومعظمهم ليس لعلاج مصدر الألم وانما لتهدئة الألم.

كما تسبب العقاقير آثارا جانبية في المريض، كالإدمان حيث يصبح المريض يزيد من الطلب ويزيد من جرعات هذا الدواء.

ولكن ما تم استخدامه قبل القرنين الماضيين، فهو النباتات الطبية. فالنباتات ذات تأثير كبير والآثار الجانبية منخفضة جدا، وكان لها مكانة هامة في تاريخ الطب التقليدي.

والزنجبيل يعتبر واحد من النباتات  الأكثر استخداما على نطاق واسع في الطب التقليدي في إيران والهند والصين، والزنجبيل له خصائص مضادة للالتهابات.

فالزنجبيل فعال جدا في تحسين العمليات الداخلية للخلايا ومقاومة العديد من الأمراض التي غالبا ما تسبب ضعف الخلايا بسبب نقص الطاقة .

واليوم  في جميع أنحاء العالم هناك حزم متنوعة من الزنجبيل المجفف، و الزيوت والمستخلصات الأساسية ومجموعات متنوعة من الأعشاب الطبية.

هذه المنتجات المختلفة تستخدم لعلاج أمراض مثل الغثيان، وفقدان الشهية، وتشنج العضلات، وأمراض الأمعاء، والتهاب الشعب الهوائية ونزلات البرد وبعض الأمراض مثل التهاب المفاصل الروماتيسم.
مرهم  (الزنجبيل) لالام المفاصل حيث يتم الاستفادة من تأثير زيوت الزنجبيل الطبيعي الكبير في علاج الام المفاصل وآلام في العضلات، والروماتيزم والديسك وفي الآلام الموضعية الناتجة عن التشنجات العضلية.

هذا المرهم ليس له آثار جانبية ويعتبر من الأدوية الطبيعية المسكنة ويحسن وظيفة العضلات والمفاصل.

 

 

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*