ايران .. ابداع طريقة للكشف المبكر عن الإضطرابات العقلية

توصل الباحثون الإيرانيون في جامعة “الشهيد بهشتي” الى طريقة جديدة لكشف الأمراض والإضطرابات العقلية والعصبية منذ سنين فترة الرضاعة لدى الأطفال.

وبحسب موقع IFP الخبري ، قال “رضا خسرو‌آبادي” الباحث في جامعة “شهيد بهشتي” والمدير المنفذ لمشروع “تشخيص الأداء الدماغي طوال فترة النمو” في حديث لوكالة مهر للأنباء، أن نمط نمو الدماغ يلعب دورا هاما في سلامة وصحة الأشخاص، حيث دفعنا هذا الأمر الى الخوض في فحص ودراسة نمط نمو الدماغ منذ سنين الرضاعة.

وأضاف خسرو‌آبادي أنه على هذا الأساس تم إختيار 60 طفلا رضيعا يتمتعون بتغذية صحية وولدوا بظروف طبيعية وأجواء صحية تماما، حيث أن الأم غير مصابة بمرض الكئابة ولا يوجد أي سابقة للأمراض والإضطرابات العصبية لدى أفراد العائلة، فضلا عن أن الولادة لدى هؤلاء الرضع جرت بشكل طبيعي وفي أجواء وظروف سالمة تماما.

واردف  الباحث الايراني أن الرضع الستون خضعوا لفحوصات دماغية من خلال إجراء عملية التخطيط الكهربائي للدماغ وتحليل النتائج، إذ أجريت هذه العملية 6 أشهر و18 اشهر بعد الولادة، في إطار معرفة النمط الطبيعي لنمو دماغ الأطفال في سنين الرضاعة.

وفي اشارة الى أن نتائج هذه البحوثات قد تكون مفيدة لدى الباحثين في مجال طب الأعصاب، قال  أن النتائج الأولية للبحوثات تشير الى أن تغيُرات أداء الدماغ تجري بوتيرة محددة لدى الرضع، وقد يفضي هذا الأمر للتوصل الى طريقة جديدة لإجراء الكشف الطبي الخاص بالاعصاب والنمو لدى الأطفال.

كما وأومأ خسرو‌آبادي بأن نتائج البحوثات تلك ستنشر اخيرا في إطار مقال علمي وإنها قيد الطباعة حاليا، مؤكدا على أنها قد تساهم بشكل كبير للكشف عن الأمراض والإضطرابات العقلية والعصبية.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*