أخصائي ايراني: السمنة واحدة من الأعراض الأكثر شيوعا بسبب قصور الغدة الدرقية

قال المختص الايراني في التغذية والعلاج الغذائي “تيرنغ نيستاني”: أن قصور الغدة الدرقية، وهو أكثر شيوعا في النساء، يسبب تغييرات في الجلد والشعر، وفقدان الشهية، والنعاس والإمساك لدى المصابين.

وبحسب موقع IFP الخبري نقلا عن وكالة فارس اشار نيستاني، إلى أن الاختلال الوظيفي في الغدة الدرقية منتشر في ايران، موضحا “ان هذا المرض، الذي هو أكثر شيوعا في النساء، ويرجع ذلك إلى انخفاض تركيز هرمون الغدة الدرقية في الدم، والذي عادة ما يسفر عن انخفاض التمثيل الغذائي، وفقدان الشهية، والنعاس، والتغييرات في الجلد والشعر، والإمساك في الناس”.

وأضاف المختص الايراني: بسبب انخفاض معدل الأيض، فان الوزن لدى الاشخاص المصابين بقصور الغدة الدرقية يزيد باستمرار . وإذا لم يتم علاجهم، سيعانون من صعوبات في السيطرة على زيادة الوزن.

وتابع نيستاني: ان الأفراد من ذوي الوزن المرتفع الذين يعانون من قصور الغدة الدرقية قد لا يحصلون على وزنهم المطلوب، حتى لو كانوا يتبعون برنامجا غذائيا منتظما”.

واوضح المختص في التغذية والعلاج الغذائي ان بعض الباحثين رجحوا أنه كما يؤدي قصور الغدة الدرقية الى السمنة في المرضى، فان السمنة أيضا تزيد من احتمال قصور الغدة الدرقية في الأفراد.

ونوه نيستاني الى ان تراكم الدهون في العنق وحول الغدة الدرقية قد يكون له تأثير سلبي على وظيفتها، مما يعني أنه لايمكن ان تؤدي السيطرة على الوزن الى تغيير وظيفة الغدة الدرقية دون الحاجة إلى الدواء لدى هؤلاء الأفراد.

واوضح: لا يستطيع الشخص الذي يعاني من قصور الغدة الدرقية أن يشفى ذاتيا مع فقدان الوزن، اذ لايمكن علاجه إلا بمشورة طبيب متخصص”.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*