أبرز أسباب الإصابة بسرطان الثدي؟

أفادت دراسة أميركية صادرة عن «الجمعية الطبية الأميركية المختصة بالأورام» بالتعاون مع جامعة كاليفورنيا، أن كثافة نسيج الثدي من أهم عوامل الخطورة للإصابة بسرطان الثدي.

وأورد الباحثون أن الدراسة أجريت على بيانات حوالى 200 ألف سيدة أميركية، وتم تشخيص قرابة 18 ألف حالة منهن بسرطان الثدي، موضحين أن السيدات قسما إلى مجموعتين، الأولى، ضمت اللائي يتكون الثدي عندهن بصورة شبه كاملة من النسيج الدهني الرخوي. فيما كانت المجموعة الثانية، سيدات يشكل النسيج الغدي الكثيف عندهن أكثر من 75 في المئة.

وأكدت الدراسة أن كثافة نسيج الثدي تعتبر أهم عامل خطورة للإصابة بسرطان الثدي، إذ أظهرت الإحصاءات أن 39 في المئة من حالات المرض عند السيدات قبل بلوغ سن اليأس، ممكن تفاديها، في حال تم انقاص كثافة نسيج الثدي، أما بالنسبة للسيدات بعد سن اليأس، فبالإمكان تفادي السرطان بنسبة 26 في المئة.

وأوضح الباحثون أن زيادة الوزن والسمنة إضافة إلى بلوغ سن الياس، جميعها عوامل تؤدي إلى تليين نسيج الثدي. ومن جهة أخرى فإنها تعتبر عوامل خطورة للإصابة بهذا المرض، لذا لا ينصح الباحثون السيدات باكتساب الوزن للعمل على انقاص كثافة نسيج الثدي.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*