ظاهرة التصحر في ایران ومکافحتها

قال المساعد الفني لأدارة المصادر الطبيعية والثروة المائية في محافظة هرمزكان (جنوب ايران) “مجيد بوربليغي” ان مستثمري الاراضي الصحراوية قاموا بتنفيذ مشروع مكافحة التصحر بمساحة تبلغ 100 هكتار.

واضاف “بور بلیغي” ان العملیة تمت عبر التشجير بأنواع النباتات المثمرة وغير المثمرة، المقاومة للظروف البيئية القاسية، مشیرا الی “ان المشاركة الشعبية في مشروع مكافحة التصحر خلال العامین الاخیرین بلغت 80 بالمائة، حيث شارك المستثمرون في 32 مشروعا، في حين كانت المشاركة مابين عامي 1998 و2014 لاتزيد عن 40 مشروعا فقط”.
وتعد محافظة هرمزكان من المناطق الصحراوية والجافة للغایة وتتطلب مشاركة شعبية لمكافحة ظاهرة التصحر فيها، حسب بوربليغي.
وقال المسؤول في شؤون مكافحة التصحر، ان تطوير القدرات البشرية وترشيد الصحراويين واستخدام التكنولوجيا الوطنية والمعدات المحلية الصنع، ساعدت على احياء الاراضي الصحراوية والمتجهة نحو التصحر، واستثمارها حسب القوانين بالشکل المطلوب.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*