ايران تندد بانسحاب امريكا من اتفاقية باريس للمناخ

معصومة ابتكار

أكدت رئيسة مؤسسة البيئة في ايران معصومة إبتكار ان اتفاقية باريس للمناخ غير قابلة للمساومة واصفة الاتفاقية بالذهبية.

وبحسب موقع IFP الخبري  ، اشارت  ابتكار اليوم السبت  إلى أن 194 دولة وقعت إتفاقية باريس وأكثر من 160 دولة إنضمت إليها بشكل رسمي وبالتالي فإن لها قاعدة واسعة مشيرة إلى أن ترامب يسعى إلى المساومة لكن الجميع أعلن إن الإتفاقية غير قابلة للمساومة.

واصافت ابتكار: إن إتفاقية باريس متعددة الأطراف وهي إتفاقية ذهبية لأن من الصعب جمع كل هذه الأطراف لإقرار مثل هذه الإتفاقية.

واعتبرت رئيسة مؤسسة البيئة الايرانية إن البيئة هي موضوع عالمي وإن تصرفات كل بلد تنعكس على البلدان الأخرى مشيرة إلى أن العالم بأجمعه يقر بأن البيئة هي عامل مشترك بينه وإن هذا التصرف الأحادي من الولايات المتحدة لا يترك أثراً خاصة وإن الكثير من البلدان أعلنت موقفها الرافض لقرار الولايات المتحدة منذ الآن.

وأضافت ابتكارإن الكثير من قادة العالم نددوا بالقرار الأمريكي بل إن البعض في الولايات الأمريكية أعلنوا بشكل منفصل إلتزامهم بإتفاقية باريس وهذا دليل واضح علي رغبة الشعب الأمريكي في البقاء في الإتفاقية.

وأشارت إلي أن الإتفاقية تشكل أهمية كبيرة بالنسبة للدول المصدرة للنفط وإن الكثير من الدول النفطية إنضمت إلى هذه الإتفاقية وإن إيران في مقدمتها.

وأضافت المسؤولة الايرانية : إن إيران وقبل تشكيل إتفاقية باريس وفي العام 2007 بالتحديد وضعت مسألة خفض إستهلاك الطاقة والإنبعاثات الحرارية في سلم أولويات حكومتها كما إن قائد الثورة الإسلامية أصدر في نفس العام أوامره في هذا المجال.

وقالت ابتكار: إن إيران وبفضل التدابير الكبيرة التي اتخذتها في مجال خفض إستهلاك الطاقة وتعزيز البيئة تلعب دوراً مهماً في إتفاقية باريس.

وأشارت إلى أن إيران تعهدت في إتفاقية باريس أن تخفض إنبعاثاتها الحرارية بمعدل 4 بالمائة غير مشروطة و8 بالمائة مشروطة برفع الحظر عنها.

يشار الى ان إتفاقية باريس عقدت في 12 ديسمبر عام 2015 في إطار إتفاقية التغيير المناخي التابعة للإمم المتحدة وبهدف الحد من معدلات حرارة الأرض والتي ارتفعت في القرن الحالي درجتين مئويتين والتي جاءت نتيجة التحول الصناعي الذي شهده العالم.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*