التعرض الى الصحراء، كالتعرض الى مصادر النفط

اكد النائب في البرلمان الايراني “حسين اميري خامكاني” ان صحراء لوت (وسط ايران) تعد ثروة طبيعية نادرة ومصدرا سياحيا فريدا، محذرا من التعدي عليه ونقل رماله لأغراض اخرى.

وقال “خامكاني” في حوار مع وكالة انباء البرلمان (ايكانا): “ان الامكانيات الطبيعية والسياحية هي من المصادر الموروثة عن اجدادنا، لذا يتوجب علينا الحفاظ عليها والاستفادة القصوى منها”.

وعن ميّزات صحراء “لوت”، نوّه خامكاني الى مرتفعاتها الشاهقة، حيث تعد من المناظر النادرة في العالم ويقصده السياح الاجانب في محافظات كرمان ويزد والمحافظات شبه الصحراوية -باشتياق-، مضيفا “ان على الجهات المعنية وخاصة المحافظين والمتصرفين، الاهتمام بهذا الارث الطبيعي أكثر”.

واشار “خامكاني” الى ان التصرف بالصحراء خارج اطار القانون، يعتبر جريمة، مضيفا: “كما لايحق لاحد التعرض الى مصادر النفط والغازفي البلاد، فلا يحق لأحد التعرض الى الصحراء، كمصدر مهم للسياحة” حسب تعبيره.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*