وزير الدفاع الايراني .. صواريخنا ستشهد تقدما كبيرا وشاملا

اكد وزير الدفاع الايراني اللواء «أمير حاتمي» ان القوة الصاروخية الايرانية سوف تشهد تقدما كبيرا وشاملا، مشددا على اهمية الدبلوماسية في الاستراتيجية الدفاعية لايران.

وبحسب موقع IFP الخبري قال وزير الدفاع الايراني في لقاء خاص لقناة العالم الاخبارية: كما أسلفتُ البرلمان الایرانی، لدينا برنامج كامل لوزارة الدفاع في الحكومة الثانية عشرة، حيث سنهتمّ بجميع اولويات القدرات الدفاعية وتقوية أمن البلاد.

واضاف حاتمی : لدينا برنامج محدّد يهدف الى تقوية البرنامج الصاروخي للجمهورية الإسلامية في ايران، وسوف يرتفع مستوى قدرة الصواريخ البالستية والكروز في هذه المرحلة، مشيرا الى ان اعداء ايران تسعي لإضعاف برنامجنا الصاروخي أو التقليل من آثاره وقدراته، لكننا نرصد ونراقب ذلك بدقة، وسوف نزيد من قدرات برنامجنا الصاروخي بما يتناسب مع تلك البرامج.

واوضح وزير الدفاع الايراني: لدينا برامج دقيقة خاصّة بالحرب الالكترونية والقدرة التدميرية للصواريخ إضافة الى القدرة على المناورة سوف تؤدّي الى تقوية البرنامج الصاروخي.

وتابع حاتمی: القوّة البحرية ايضا تُعتبر من قدرات الردع لدينا، على إعتبار أنّ بلادنا دولة بحرية، فيما سيتم تجهيز وإعداد الوحدات وعلى الأخصّ وحدة التدخّل السريع البرية، بما يتناسب مع التهديدات، إضافة الى حرس الحدود التي يجب أن تقوّي أيضاً.

واكد: انّ قوّاتنا المسلّحة تتمتّع بتماسك وتلاحم واقعييْن، نحن لدينا قائد عام للقوات المسلّحة قويّ وحكيم يشرف على القوّات المسلّحة في البلاد، وتحت ظلّ إرشاداته وتعليماته تعمل القوّات المسلّحة، اي الجيش والحرس الثوري، اللذين يكملان بعضهما البعض.

واشار حاتمی الى ان ايران تملك في الصناعات الجوّية بُني تحتية جيدة، وتصنع طائرات ومروحيات وطائرات من دون طيار. وسوف نتجه صوب صناعة الطائرات الثقيلة في سبيل تقوية إستراتيجية قوتنا الجوية، مشيرا الى الارضية اللازمة مهيأة وأنّ التصاميم تطوي مراحلها النهائية.

واشار وزير الدفاع الايراني اللواء أمير حاتمي الى اهمية الدبلوماسية الدفاعية والعلاقات مع الدول الأخري لدى المسؤولين الايرانيين.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*