الداخلية الايرانية .. نحارب الارهاب في أي زي وأي فكر كان

عبد الرضا رحماني فضلي

أكد وزير الداخلية الايراني عبدالرضا رحماني فضلي ، اليوم الاثنين، أن بلاده تتعهد بمحاربة الارهاب في أي زي وأي فكر يهدد حرية وسلام المجتمع وأمنه.

وبحسب موقع IFP الخبري أعرب رحماني فضلي عن إشادته بجهود قوى الامن الداخلي وخاصة الانتربول بشأن التنسيق لعقد هذا المؤتمر، وقدم الشكر والتقدير لعوائل شهداء الارهاب المشاركين في الاجتماع وذلك خلال مشاركته في المؤتمر الثالث عشر لمكافحة الارهاب في إطار مشروع كالكان برعاية الشرطة الدولية (انتربول).

وأكد وزير الداخلية الايراني: نحن متعهدون بمحاربة الارهاب في أي زي وأي فكر يهدد حرية وسلام المجتمع وأمنه ويعرضه للخطر.

واضاف رحماني فضلي: في الظروف الراهنة، فإن الجرائم المنظمة العابرة للحدود، تعد تهديدا للمجتمع العالمي وللإنسانية جمعاء.

وأشار الى هجمات 11 أيلول/سبتمبر والهجوم على محطة المترو في تركيا والهجمات الارهابية في ايران وسوريا والعراق و… وقال: ان كل هذه الهجمات تعد مؤشرا عن حصول تغييرات جذرية في جغرافيا الارهاب وأهدافه ودوافعه وأدواته.. فالارهاب الحديث له جذور في الايديولوجيا اللاعقلانية وخاصة التكفيرية.

وتابع رحماني فضلي: ان الارهاب الحديث بصدد زيادة عدد الضحايا في حين ان الارهاب التقليدي كان بصدد زيادة عدد المشاهدين، ولذلك فإن الارهاب الجديد يستخدم أكثر الاساليب عنفا.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*