رئيس الاركان الايراني .. مقاتلينا يكافحون اليوم خارج حدود ايران

محمد باقري

أكد رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية، اليوم الاثنين، ان اقتدار بلاده أثار الهلع لدى الاعداء.

وبحسب موقع IFP الخبري ، قال اللواء محمد باقري: ان الثورة الاسلامية في ايران كانت ومازالت تتعرض لهجمات الاستكبار والكيان الصهيوني القاتل للاطفال، وذلك في ملتقى مشترك حضره كبار القادة العسكريين وقادة الشرطة وزعماء القبائل في جنوب شرق ايران، اليوم الاثنين، واضاف، ان انصار الثورة الاسلامية والمتفانين من اجلها والحريصين على اتباع توجيهات قائد الثورة يقارعون الاستكبار العالمي والصهاينة اليوم في سواحل البحر الابيض المتوسط.

واوضح باقري بان مقاتلينا يكافحون اليوم خارج حدود ايران دون الطمع حتى بشبر واحد من اراضي الدول الاخرى ، مضيفا: ان الاعداء اليوم يشعرون بالهلع من اقتدار ايران، إذ يرون أنظمتهم المزيفة في حالة الانهيار.

وأضاف باقري : ان ما أدى الى تأسيس تنظيم “داعش”، هو الغفلة عن هذا الموضوع، فلقد قام الاستكبار العالمي باستفزاز أهل السنة وتحريضهم ضد الشيعة، لكن في الحقيقة فإن الشيعة والسنة كانوا معا الضحايا في الموصل وتكريت والأماكن الاخرى.

وتابع باقري : لقد اتضح للعالم الاسلامي ان ممارسات داعش الارهابية، ورغم ان ظاهرها تتم بغطاء الاسلام، الا ان هؤلاء هم في الحقيقة عملاء الاستكبار من اجل القضاء على العالم الاسلامي.

وأردف قائلا : أن الاستكبار العالمي يريد ان يقلب الصورة الرحيمة للعالم الاسلامي ويشوهها، ليرسم صورة متسمة بالعنف عن العالم الاسلامي.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*