مستشار لاريجاني : سنرد عليهم في تل ابيب كما سنشهد تحطم الزجاج في السعودية قريبا

اكد مستشار رئيس البرلمان الايراني “منصور حقيقت بور” انه لاينبغي لابن سلمان والصهاينة الشعور بالابتهاج جراء اعمال الشغب في ایران ، لاننا سنرد عليهم في تل ابيب كما سنشهد تحطم الزجاج في السعودية قريبا.


وبحسب موقع IFP الخبري نقلا عن وكالة أنباء فارس ، قال حقيقت بورانه لاينبغي السماح لاميركا والصهاينة وآل سعود الشعور بالابتهاج جراء اعمال الشغب ودعم مثيريها كما ينبغي للمحتجين عدم السماح للاعداء والمنافقين والاجانب بالتغلغل بين صفوفهم ودفع البلاد باتجاه ممارسات الشغب عبر التذرع بهم.
واضاف حقيقت بور ، ان المسؤولين لاسيما النواب يسعون دائما لمعالجة مشاكل الشعب، اذ ان المشاكل الاقتصادية تعاني منها جميع بلدان العالم وليست محدودة في ايران فقط كما ان اميركا التي يتباهى رئيسها بدعم الشعب الايراني يعاني شعبها ايضا من مشاكل اقتصادية عديدة.
وتابع مستشار لاريجاني: ان مؤسسات عديدة في ايران تبحث حول مشاكل الناس ومن أهمها البرلمان الذي يتابع مطالب الشعب بكل جدية.
ونوه المسؤول الايراني الى ان مايثار من احتجاجات في المجتمع يبينه النواب باسلوب اكثر صراحة تحت قبة البرلمان حيث ان المجلس يعد منبرا رسميا في تبيين مشاكل الشعب.
واكد مستشار رئيس البرلمان الايراني على ضرورة ان تتصدى السلطة القضائية للضالعين في احراق علم ايران.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*