مستشار القائد : طبيعة التهديدات العسكرية المحتملة ضد ايران تكمن في الجو والبحر

اوضح المستشار العسكري الاعلى لقائد الثورة الاسلامية اللواء “يحيى رحيم صفوي” ان طبيعة التهديدات العسكرية المحتملة ضد ايران تكمن في الجو والبحر، وذلك ضمن اشارته الى السيناريوهات المعادية المحتملة في المستقبل ضد ايران.

وبحسب موقع IFP الخبري ، شرح صفوي خلال زيارته لمحافظة هرمزكان /جنوب ايران/ الاوضاع الدفاعية والامنية في المنطقة ، وقال: ان الحافة الأمامية في المنطقة ستكون ساحة المعركة في أي حرب محتملة في المستقبل، واول خط دفاعي في مواجهة اي تهديد جوي او بحري في منطقة الخليج الفارسي سيكون مضيق هرمز وبحر عمان، بالرغم من اننا نستبعد حدوث تهديدات عسكرية، ولكن يجب ان تستعد القوات المسلحة دوما لأسوأ السيناريوهات من خلال تعزيز الرصد المخابراتي والجاهزية العملانية.

واستعرض المستشار العسكري الاعلى للقائد العام للقوات المسلحة سيناريوهات التهديدات المحتملة ضد ايران في المستقبل، قائلا: ان طبيعة التهديدات العسكرية المحتملة ضد ايران تكمن في الجو والبحر، والتهديدات الارضية أقل احتمالا في بعض المناطق.

وتطرق صفوي الى محاولات الاستكبار العالمي لاضعاف نظام الجمهورية الاسلامية خلال العقود الاربعة الماضية، مؤكدا ان الرعاية الالهية والتوجيهات الحكيمة لقائد الثورة الاسلامية والوفاق والوحدة الوطنية حولت ايران الى قوة اقليمية كبيرة، وان ثقل ايران الكبير في القضاي المتعلقة بامن الطاقة والنفط والغاز من جهة وسيادتها على نصف الخليج الفارسي ومضيق هرمز بأكمله من العناصر المؤثرة على الوزن الجيوسياسي للجمهورية الاسلامية الايرانية.

واكد ان ايران تنشد احلال السلام والامن المستديمين في منطقة الخليج الفارسي وهذا الامر لايتحقق الا بخروج القوات الاجنبية من المنطقة وتعاون الدول الثماني المطلة على الخليج الفارسي .

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*