مبادرة ايرانية لتأسيس قوة مشتركة بين البلدان المطلة على المحيط الهندي

خانزادي

أعلن قائد القوة البحرية التابعة للجيش الايراني الادميرال «حسين خانزادي» ، أن ايران قدمت مبادرة لتشكيل قوة بحرية مشتركة بين الدول المطلة على المحيط الهندي، مضيفا ان هذه المبادرة تقترب من اعطاء ثمارها.

وبحسب موقع IFP الخبري نقلا عن وكالة فارس ، قال الادميرال حسين خانزادي: ان مهمة القوة البحرية وخلافا لسائر القوات، فإنها تبدأ بعد الحدود، وبمجرد ان تبتعد القطع البحرية عن الرصيف فإنها تدخل المياه الدولية، ومن هناك تبدأ مهامها، لذلك فإن محيط عمل القوة البحرية هو المحيط الدولي، وأهم آلية في هذه الأجواء تتمثل في الحوار.

وأوضح خانزادي أن الحوار يتضمن عدة جوانب، وبعضها يتمثل في تبادل الزيارات، وبعضها في تفقد القطع البحرية وبعضها في تقديم الخدمات التقنية ومشاركة التجارب العلمية والمعلومات المفيدة غير السرية، لزيادة الوعي الجماعي.

وأضاف قائد القوة البحرية : ان قائد الثورة يعتبر القوة البحرية قوة دولية، ويؤكد أنه كلما زادت القوة البحرية من تواجدها وتكريسه، فإنها تساهم في تكريس وترسيخ امتدادات النظام.

وتابع خانزادي: ان احد الامثلة الهامة في هذا المجال، مؤتمر قادة القوة البحرية للدول المطلة على المحيط الهندي، حيث تشارك فيه 36 دولة اقليمية وعدد من الدول الاجنبية كأعضاء دائمين ومراقبين.

واشار خانزادي : ان القوة البحرية للجيش الايراني وهو شخصيا يشارك في جميع هذه المؤتمر، وألقى بكلمات فيها، تم خلالها شرح رؤى ووجهات نظر الجمهورية الاسلامية الايرانية بشأن امن البحار.

وأردف قائلا : في هذا المجال، قدمنا مبادرة وهي تقترب من إعطاء ثمارها، وفي جوانب منها ترتبط بتنفيذ عمليات مشتركة وتشكيل قوة عسكرية مشتركة، واليوم نرى بوادرها.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*