فتنة 2009 جاءت نتيجة تخطيط لـ10 سنوات

General Mohammad Ali Jafari

قال قائد الحرس الثوري الايراني اللواء “محمد علي جعفري” ان الفتنة الكبرى التي بدأت عام 1999 في ايران برزت بعد عشرة اعوام ايضا، في اشارة منه الى احداث الشغب عام 2009 التي تلت الانتخابات الرئاسية حيث فاز بها الرئيس محمود احمدي نجاد.

وأضاف “جعفري” أن اصحاب الفتنة كانوا يهدفون الى اطفاء نور الله على الارض، أي ولاية الفقية، وذلك بدعوى اصلاح الامور!

وتابع قائد الحرس الثوري ان “الأعداء” وعلى رأسهم الولايات المتحدة “المجرمة” خططوا تخطيطا دقيقا لفتنة عام 2009 في ظل مساعيهم من أجل اطفاء نور ولاية الفقيه.

واشار الى ان نتيجة اعمال الفتنويين عام 2009 كانت تضعيف ولاية الفقيه ولكن الشعب اجتاز هذه الفتنة ببصيرته وانزل الله نصرته على الثورة الاسلامية.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*