عضو خبراء القيادة : المشاكل الاقتصادية تشكل الارضية للفتن الاجتماعية

اعتبر النائب عن اهالي محافظة خوزستان (جنوب غرب) في مجلس خبراء القيادة في ايران “عباس كعبي” البطالة والتضخم والركود الاقتصادي بأنها تشكل الارضية لتأجيج الفتن الاجتماعية.

وبحسب موقع IFP الخبري نقلا عن وكالة فارس ، اشار کعبي، يوم السبت،  الى بعض التجمعات الاحتجاجية المحدودة حيال المشاكل الاقتصادية القائمة في البلاد، موضحا ان الجمهورية الاسلامية لاتواجه طريقا مغلقا وان السبيل الى ايجاد حلول للمشاكل المعيشية للناس يتمثل بالادارة الثورية وذات الكفاءة وينبغي للاحصاءات الرسمية عكس صورة عن ايجاد حلول للمشاكل الاقتصادية.

واكد عضو مجلس خبراء القيادة على ضرورة تركيز المسؤولين على المطالب الاقتصادية للشعب وايجاد حلول لها والاهتمام بالسخط حيال الاوضاع الاقتصادية في البلاد وتنفيذ خطة الاقتصاد المقاوم.

ولفت الى خطاب قائد الثورة في بداية العام الجاري (الايراني يبدأ في 21 آذار/ مارس)، موضحا ان قائد الثورة قال: اننا نعتمد على الانتاج الوطني وتوفير فرص العمل والاقتصاد المقاوم لتحقيق الازدهار الاقتصادي.

ووصف كعبي البطالة والغلاء والركود الاقتصادي بمثابة الارضية لتأجيج الفتن الاجتماعية، مؤكدا على ضرورة تركيز الحكومة جهودها على خلق حيوية وطنية والحد من الشذوذ الاجتماعي، فضلا عن تعزيز الإنتاج المحلي.

واكد ، أنه يجب التمييز بين البعض ممن يعمل وفق توجيهات أميركا وحلفائها، مع عامة الناس الذين يعانون من مشاكل اقتصادية، وقال: “نحن نرى أنه حتى آل سعود وترامب أبدوا دعمهم وتأييدهم لهذه الممارسات، حيث يحاول الاعداء استغلال اجواء عدم الرضا من الوضع الاقتصادي”.

كما النائب عن اهالي خوزستان في مجلس خبراء القيادة أكد على ضرورة التمييز بين مطالب الشعب المشروعة في مكافحة التضخم والبطالة والشعارات المناوئة للثورة، موضحا ان المنافقين ومثيري الفتن والبهائيين ربما يقومون بتأجيج اعمال الشغب الاجتماعي والفتن.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*