صابرين .. قوات في الحرس الثوري بمهام داخلية وخارجية

صابرين-قوات في الحرس الثوري بمهام داخلية وخارجية

تأسست وحدات “صابرين” الخاصة قبل 17 عاماً بهدف تنفيذ المهمات الخاصة الحرس الثوري الايراني، حيث أصبح حينذاك اللواء “محمد علي جعفري” القائد العام الحالي للحرس، أول قائد لهذه الوحدات.

وبحسب موقع IFP الخبري نقلا عن وكالة تسنيم ، يتمتع  عناصر وحدات “صابرين” الخاصة في الحرس الثوري بخبرات عالية، حيث أنهم يتبؤون مكانة كبيرة من حيث الإلمام بالعلوم العسكرية، كما أن هذه الوحدات برهنت على قدراتها هذه في مرات عديدة ومختلفة، وعليه فإن بعضاً من عناصر هذه الوحدات يعملون حالياً في مجال تقديم الإستشارات في المجالات التكتيكية والتقنية.

ومن السمات المهمة التي يعرف بها عناصر هذه الوحدات ، فإن عناصر وحدات “صابرين” الخاصة يتمتعون بقدرات قتالية وجهوزية بدنية عالية.

وقد تم اقتباس إسم “وحدات صابرين الخاصة” من الآية الـ65 لسورة الأنفال التي ذكر فيها الله سبحانه وتعالى مقارنة نسبية لقدرة الصابرين على المواجهة مع الأعداء، وبأن قوة الصابر الواحد توازي قوة عشرة أفراد من العدو، إلا أن الله سبحانه وتعالى جعل هذه القوة التي تصل إلى قوة عشرة من أفراد العدو مشروطة في توفر الإيمان القوي لدى ذلك الصابر، وعليه فإن أهم السمات البارزة في عناصر وحدات “صابرين” هي الإيمان والعقيدة.

هذا وقد تشكلَّت وحدات “صابرين” وفقاً للمتطلبات الضرورية والملحة لحرس الثورة الإسلامية، لأنها تأسست في ظروف تَقَبُل المهمات الصعبة والعمليات الخاصة في جميع المحاور والمجالات البرية، والجوية، والبحرية، والأمنية داخل الحدود الداخلية والخارجية للجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وبعد مرور 17 عاماً على تأسيسها، فقد إستطاعت وحدات “صابرين” تحقيق نتائج كبيرة بالنسبة للقوات البرية وقوات الحرس الثوري على مستوى المهام الموكلة إليها.

ويتم إختيار عناصر “صابرين” من بين أكثر الأفراد تطوعاً، وشجاعة، وخبرة في القوات القتالية، فالنقطة الأهم والأبرز التي تميز وحدات “صابرين” عن غيرها من الوحدات ، هي أن عناصرها هم من أكثر العناصر تطوعاً.

وعناصر “صابرين” مدربون على القيام بتنفيذ أخطر المهمات وأكثرها صعوبة، في داخل البلاد وخارجها، حيث أن هؤلاء العناصر يخضعون لتدريبات صعبة في المجالات الجبلية، والبحرية، والقفز بالمظلات، ووحدات المشاة.

كما تعتبر المواجهة المقتدرة مع الزمرة الإرهابية المعروفة بـ “بجاك” واحدة من أكثر المواجهات نجاحاً لوحدات “صابرين” الخاصة.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*