شمخاني: الحرب الاقتصادية أكثر تعقيدًا من الحرب العسكرية

وصف أمين المجلس الاعلى للامن القومي الإيراني “علي شمخاني” ، اليوم الثلاثاء، الحرب الاقتصادية الحالية التي تقودها واشنطن ضد بلاده بانها اكثر تعقيدا من الحرب العسكرية ، وقال : ثمة آليات جديدة تم اتخاذها لتفعيل القطاع الخاص ومواجهة الحرب الحالية.

وبحسب موقع IFP الخبر ي، قال أمين المجلس الاعلى للامن القومي الإيراني في كلمة له اليوم الاثنين خلال اجتماع هيئة غرفة التجارة والصناعة والمناجم والزراعة في طهران بمشاركة العاملين في القطاع الخاص، ان ثمة آليات جديدة تم اتخاذها لتفعيل القطاع الخاص و فسح المجال امام تعزيز مشاركة النخبة و الخبراء الاقتصاديين من هذا لقطاع في اتخاذ القرارات المهمة للبلاد.

ولفت شمخاني الى ان هذا القطاع يضطلع اليوم بدور كانت تتولاه التعبئة الشعبية خلال فتره الثماني سنوات من الدفاع المقدس ، مشددًا على ان القطاع الخاص حقق نجاحا باهرا في التصدي للتهديدات الكبيرة التي كانت تواجهها البلاد.

ونوه شمخاني الى انه في الوقت الذي كان يعتقد أكبر الخبراء الاستراتيجيين في الشؤون العسكرية بان ايران ستخسر الحرب، فإننا تمكنا من قلب هذه المعادلات عبر تعبئة طاقاتنا و التعويل على الارادة القوية للشعب الايراني المضحي حيث احبط الشعب جميع مخططات نظام الهيمنة.

ختاما اشارامين المجلس الاعلى للامن القومي الى الحرب الاقتصادية الحالية التي تقودها امريكا ووصفها بانها اكثر تعقيدا من الحرب العسكرية و اكد ان العنصر الوحيد الذي يمكن أن يغير التوازن غير المرجو الحالي هو اعادة استخدام التجارب السابقة و الطاقات الكبيرة التي يتمتع بها الشعب و القطاع الخاص و الافادة منها عند اتخاذ القرارات و انتهاج السياسات الاقتصادية.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*