شرطة طهران..لا توجد قضية امنية في حادث محطة مترو”شهرري”

حسين ساجدي نيا

اكد قائد شرطة طهران العميد “حسين ساجدي نيا” انه لا توجد اي قضية امنية في الحادث الذي وقع اليوم السبت في محطة مترو “شهر ري” جنوب العاصمة الايرانية.

وبحسب موقع IFP الخبري اوضح العميد “ساجدي نيا” ان حادث الاعتداء وقع في الساعة 10:35 صباح اليوم السبت حسب التوقيت المحلي (السادسة و 5 دقائق صباحا بتوقيت غرينتش) في محطة مترو مدينة ري حيث قام المهاجم بالاعتداء بآلة حادة على ثلاثة اشخاص من بينهم رجل دين.

واشار ساجدي نيا ان التحقيقات جارية لمعرفة سبب وقوع هذا الاعتداء والسماع الى اقوال الشهود العيان.

واضاف قائد شرطة طهران: عندما وقع هذا الحادث تدخل رجال الشرطة لاعتقال المعتدي لكنه هاجم احد رجال الشرطة واصابه بجروح طفيفة.

واشار ساجدي نيا الى ان الشرطة اضطرت لاطلاق النار على المعتدي بعد رفضه التحذيرات، وقد توفي اثناء نقله الى المستشفى.

واكد ان الشرطة لن تسمح مطلقا لاي شخص بتهديد أمن المواطنين، مشددا على ان رجال الشرطة الايرانية يبذلون قصارى جهدهم من اجل الحفاظ على أمن الشعب.

واشار ساجدي نيا الى انه تم معالجة اثنين من الجرحى في مكان الحادث، وان رجل الدين حالته مستقرة بعد نقله الى المستشفى لغرض العلاج.

في سياق متصل اعلن الاطباء المعالجون في مستشفى “هفت تير” جنوب طهران انه تم اجراء عملية جراحية لرجل الدين الذي تعرض الى اعتداء بآلة حادة في محطة مترو مدينة ري.

هذا وقال احد اقرباء رجل الدين ان المذكور وهو امام جماعة احد المساجد في جنوب طهران نصح الشخص المعتدي بعدم التحرش بسيدة في المحطة، لكن هذا الشخص هاجمه من الخلف وطعنه في الوجه والرقبة والظهر.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*