“زعيم الحرب” يصف ايران بـ “الداعمة للارهاب” !

mattis

وزير الدفاع الامريكي الملقب بـ” زعيم الحرب” بسبب مواقفه السابقة ، اعتبر ايران ” اكبر داعم للارهاب ” ، لكنه في الوقت ذاته اكد ان الولايات المتحدة لا تنوي زيادة عدد العسكريين الامريكيين في الشرق الاوسط .

وبحسب موقع IFP فأن وزير الدفاع الامريكي “جيمس ماتيس” اطلق هذه التسمية على ايران بعد ساعات من حزمة عقوبات امريكية غير انسانية جديدة عليها، وذلك اثناء خطاب له في العاصمة اليابانية طوكيو .

ماتيس وبعد القاءه الخطاب سعى للقول ان بلاده ليست لديها نية لمواجهة ايران عسكريا، وبدى عليه انه يسعى الى اصلاح تصريحات سابقة اطلقها مستشار الامن القومي الامريكي مفادها “ان امريكا توجه تحذيرا رسميا لايران”، وان الولايات المتحدة ليست لديها نية في اضافة عدد العسكريين الامريكيين في منطقة الشرق الاوسط  في الظرف الراهن للرد على سوء تصرفات ايران ، ولكن دائما تمتلك هذه القابلية.

الجدير بالذكر ان مستشار الأمن القومى الامريكي مايكل فلين وبشكل غير متوقع ادان الاسبوع الفائت التجربة الصاروخية الايرانية وقال بهذا الصد “امريكا تحذر ايران رسميا”، تصريحات لاقت ردود افعال وسائل الاعلام العالمية على نطاق واسع.

المسؤولون السياسيون والعسكريون الايرانيون ومن بينهم المتحدث باسم الخارجية ونائب قائد الحرس الثوري الايراني ابدوا استعداد ايران العسكري للدفاع عن نفسها .

ماتيس الذي يعرف بأسم “زعيم الحرب ” و”الكلب المسعور” نظرا لمواقفه في اشعال الحروب ، يتخذ مواقف معادية ضد ايران منذ عام 1980  ، وبحسب ما افاد تقرير نشرته صحيفة بولیتیکو فأن ماتيس يثير قلق كبار المسؤولين العسكريين الامريكيين ايضا.

واللافت ان الرئيس الامريكي السابق “باراك اوباما” كان قد أقال الجنرال ماتيس عن منصبه “قائد القيادة الوسطى للجيش الأمريكي في أعوام 2010 و2013 ” بسبب توجهاته المتشددة والمتطرفة نحو طهران مما اضطره الى التقاعد .

وزير دفاع الامريكي الجديد الجنرال ماتيس، يزور كوريا الجنوبية واليابان حاليا ، وذلك تزامنا مع اتساع نطاق البرنامج الصاروخي لكوريا الجنوبية والتوترات التي تشهدها الصين مع هذين البلدين الاسيويين الحليفين لامريكا، ليعلن وقوف الولايات المتحدة الى جانبيهما .

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*