تعزيز التنسيق بين الجيش والحرس الثوري

انطلقت في ايران مناورات “مدافعو سماء الولاية” للدّفاع الجوي بعد إطلاق قائد مقرّ خاتم الأنبياء للدّفاع الجوّي العميد فرزاد إسماعيلي شارة المناورة، حيث تشكل محافظة بوشهر (جنوب البلاد) مركزًا لها.

وتمتدّ هذه المناورات على مساحة حوالي نصف مليون كيلومتر مربّع وتشمل المجال الجوّي لمحافظات خوزستان وفارس وكرمان وبوشهر وهرمزكان، وتصل لغاية الجزر الإيرانيّة في الخليج الفارسي “أبو موسى” وطنبي “الكبرى” و”الصّغرى”.

ويشترك في هذه المناورات وحدات الدّفاع الجوي والمضادات الجويّة التابعة للجيش والحرس الثّوري، كما وسيشترك وحدات من قوات التعبئة والشّرطة، ومن المتوقع أن تشارك المقاتلات F4 ايضا.

وأشار المتحدث باسم المناورات “امیر فرج‌بور” في حديث لوسائل الإعلام إلى أنّه سيتم اختبار سرعة دخول المنظومات الجويّة في الخدمة، كما سيتم اختبار جاهزية أفراد القوّات الجويّة، بالاضافة الى إشراك مزيد من منظومات الدّفاع الجوي في المناورات وتقييم أدائها.

وأضاف أن التنسيق بين أنظمة الدّفاع الجوي التّابعة للجيش والأخرى التابعة للحرس الثوري تحت قيادة مقر خاتم الأنبياء للدفاع الجوي من أهم أهداف هذه المناورات.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*