الحرس الثوري .. اسباب سياسية وعسكرية تحول دون شن امريكا هجوم ضد ايران

فدوي

اعتبر قائد القوات البحرية في الحرس الثوري الايراني العميد علي فدوي ان عوامل سياسية وعسكرية فضلا عن التلاحم الشعبي حالت دون شن الولايات المتحدة حرب حرب على بلاده .

وبحسب موقع IFP الخبري  قال فدوي في لقاء تلفزيوني ، إن الأزمات التي تقع بين الدول عادة ما تعود إلى أسباب جغرافية أو الموارد الطبيعية أو مصالح تلك الدّول مشدّدا في الوقت نفسة أن المشكلة بين ايران والولايات المتحدة هي مشكلة حق وباطل، حيث تمثل أمريكا جبهة الباطل ، في المقابل ايران ضمن جبهة الحق، ولهذا السبب فالولايات المتحدة لم تتخلّ لحظة واحدة عن العداء لإيران بعد انتصار الثورة الاسلامية.

وصرّح فدوي بأن قدرات البحرية الإيرانية تفوق قدرات البحرية الأمريكية في الخليج الفارسي وقال:”لهذا الأمر فهم لا يتجرؤون حتى على رصاصة واحدة باتجاهنا على الرغم من امتلاكهم لحاملات الطائرات”.

واعتبر العميد فدوي بأن أمريكا بإمكانها شن حرب على إيران في حال توفّر 4 شروط عسكرية و9 سياسية أخرى.

وحول الشّروط العسكرية التي تخوّل الولايات المتحدة الدخول في حرب مع ايران عدّد فدوي 4 شروط على الشكل التالي: توقّع انتهاء الحرب، التأكّد من قدرتها على إدارة سير المعارك وشدّتها، التأكّد من استقبال المجتمع الأمريكي للخسائر التي سوف تتعرض لها في الحرب مع ايران، التأكّد من النصر الحاسم لها في أي مواجهة أو حرب مع ايران.

أما سياسيًّا أشار فدوي الى 9 أسباب يجب أن تتوفر قبل شن الحرب وأهمها: وجود تحالف يضم دولة مهمة أو أكثر الى الولايات المتحدة، خلق قبول لدى المجتمع الأمريكي لمشروعية الحرب على ايران، تأمين تكاليف الحرب، كسب تأييد الأمم المتحدة، توفّر استراتيجية مستقبلية تعود بالنفع للولايات المتحدة في حربها، كسر إرادة الشعب الايراني وتوهينها.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*