برلماني ايراني : لن نسمح لأحد بإلتفاوض حول القدرات الصّاروخية للبلاد

قال المتحدث باسم لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الايراني ” حسين نقوي حسيني” أنّ كل الأطراف السياسية في الدّاخل الإيراني متفقون على استمرار القدرات الصّاروخيّة لإيران.

وبحسب موقع IFP الخبري ،أشار نقوي حسيني الى مواقف بعض المسؤولين الغربيين، وخصوصا الفرنسيين حول “مفاوضات” تتناول القدرات الصّاروخية الإيرانية، وقال: “نحن لا نعلم بأي لهجة وأي خطاب سنكرر بأننا لا نتفاوض مع أي طرف حول القدرات الصّاروخية والدفاعية الايرانية.

وشدد نقوي حسني على أن البرلمان الايراني لن يسمح لأحد بإجراء مفاوضات حول القدرات الصّاروخية والدفاعية، وأضاف : مجلس الشورى الإسلامي بصفته واضع القوانين ورمز الديمقراطية في إيران، فهو قد حدد إطار المفاوضات النووية. وبناء على هذا فهو لن يسمح بإجراء مفاوضات جديدة حول الاتفاق النووي وخصوصا فيما خص القدرات الصاروخية والدّفاعية.

وقال ، أنّه على الرغم من اختلاف الاتجاهات السياسية بين الأطراف والمجموعات السياسية في إيران، الاّ أن الجميع متفق على استمرار القدرات الدفاعية لإيران في المجال الصّاروخي.

وأضاف المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية النيابية: البرنامج الصاروخي الإيراني يصب في مصالحنا القومية والارتقاء باستقرار البلاد، وبناءً على أن السياسة الخارجية الإيرانية تستند الى السلام والصداقة مع مختلف الدّول وخصوصا الدول المجاورة فإن برنامجنا الصّاروخي هو برنامج دفاعي بامتياز.

واختتم نقوي حسيني بالقول : الأمريكيون والأوروبيّون الذين يسعون للاخلال في مسار تنفيذ الاتفاق النووي يحاولون بث الفرقة بين الأطراف السياسية داخل إيران ويعتقدون بذلك أنّهم يفتحون المجال امام للمفاوضات على ملفات أخرى بعد الاتفاق النووي؛ يجب على هؤلاء أن يعلموا بأن كافة الأطراف السياسية متحدة لتحقيق المصالح القومية للبلاد ولن يقبلوا بجشع الأعداء وتماديهم.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*