ايران تؤكد عدم التفاوض حول برنامجها الصاروخي

اسحاق آل حبيب

اكد ممثل ايران لدى الامم المتحدة “اسحاق آل حبيب “عدم التفاوض حول البرنامج الصاروخي الايراني وقال ان هذا البرنامج مكرس للاغراض الدفاعية والردعية وان مديات ودقة الصواريخ تتناسب مع المناخ الامني والتهديدات القائمة.

وبحسب موقع IFP الخبري ، اضاف ال اسحاق نائب الممثل الايراني الدائم في الامم المتحدة في كلمته امام اجتماع لجنة نزع الاسلحة والامن الدولي للمنظمة الدولية ان البرنامج الصاروخي الايراني دفاعي وغير قابل للتفاوض مشيرا الى حق جميع البلدان في انتاج واستيراد وامتلاك الاسلحة التقليدية للدفاع المشروع وضمان احتياجاتها الامنية .

واعرب ال اسحاق عن قلقه ازاء تنامي النفقات العسكرية في العالم وقال ان هذه الظاهرة في الشرق الاوسط اكثر خطرا من سائر المناطق .

وافاد ال اسحاق بان الاسلحة النووية وباقي اسلحة الدمار الشامل وكذلك ترسانة الاسلحة التقليدية المعقدة والهجومية للكيان الصهيوني مازالت تهدد السلام والامن الاقليميين مشيرا الى الاوضاع الامنية التي ازدادت تعقيدا خلال الاعوام الاخيرة باتت اكثر توترا.

واعتبر ال اسحاق ان احدى اسباب هذا الوضع هو زيادة الميزانية العسكرية والاستيراد الواسع للاسلحة من قبل بعض الدول النفطية في الخليج الفارسي، مشيرا الى ابرام صفقة عسكرية بقيمة 110 مليارات دولار من قبل واحدة من هذه البلدان مع اميركا خلال العام الجاري، هذا الى جانب ابرام صفقة ايضا بقيمة 350 مليار دولار على مدى عشر سنوات وقال، ان هذا غيض من فيض من النفقات العسكرية واستيراد الاسلحة في هذه المنطقة.

وتابع ال اسحاق قائلا انه في مثل هذه الظروف تبادر بعض البلدان الى انتقاد ايران لاختبارها عدة صواريخ مخصصة لحمل رؤس تقليدية وتتناسب مع الاوضاع الامنية .

واوضح ال اسحاق ان البرنامج الصاروخي الايراني مكرس لضمان الاحتياجات الدفاعية والامنية للبلاد وفي مثل هذه الاوضاع لايمكن التعليق على هذا الامن من دون الاخذ بنظر الاعتبار المناخ الامني لايران .

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*