انطلاق مناورات “فدائيو حريم الولاية 7”

بدأت المرحلة الرئيسية من مناورات “فدائيو حريم الولاية 7” بمشاركة واسعة من المقاتلات الحربية للقوة الجوية التابعة للجيش الإيراني.

وبحسب موقع  IFP الخبري ، فأن المرحلة الأساسية والعملية من مناورة الاقتدار “فدائيو حريم الولاية” بنسختها السّابعة بدأت بشعار “يا أبا الفضل العباس” انطلاقا من قاعدة الشهيد بابائي بمحافظة أصفهان (وسط) وبمشاركة كافة القواعد الجوية الحربية والمخصصة للنقل العسكري التابعة للقو الجوية للجيش الإيراني.

وقال المتحدث باسم المناورات العميد الطّيّار “مسعود روزخوش  وفي تصريح بالمناسبة: “سيتم خلال يومين اختبار العشرات من انواع الطائرات المقاتلة والقاذفة للقنابل والشحن الثقيل والمتوسط والمزودة للوقود والاعتراضية والاستطلاعية والمسيرة”.

ولفت روزخوش الى أنّه خلال هذه المناورات ستقوم طائرات من دون طيار وأخرى مع طيّار بالإضافة الى طائرات أخرى لجمع المعلومات والإشارات الإلكترونية تابعة للجيش الإيراني بالتحليق في الليل والنهار وستجمع المعلومات عن أماكن محددة سابقا، وأضاف: “سيتم خلال هذه المناورة التدريب على الجهوزية، والدفاع المدني على مستويات الاستتار والإختفاء والخداع الإلكترونيكي”.

وتابع روزخوش بالقول: “سيقوم الطيارون الشجعان بتكتيكات جديدة خلال التدريبات التي ستنفذ في مجال استخدام الذخيرة الذكية النقطوية وبعيدة المدى”.

ولفت روزخوش الى أن المناورة تحاكي واقع الحرب الالكترونيكيّة، كما أن المناورات ستُقام في أجواء الحروب المعاصرة مستفيدة من أحدث التكتيكات العملية.

وأكّد العميد روزخوش أن الهدف من اجراء مناورات “فدائيو حريم الولاية 7″، سنويا، يكمن في تطوير مستوى القيادة في التحكم بالطلعات الجوية في ظروف الحرب الالكترونيكية الواقعية، وتحديث الأنظمة واختبار الإنجازات الدفاعية بالإضافة الى استعراض جانب من القوة القتالية للقوات المسلحة للجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وكشف القائد العسكري الايراني أن المحور الأساسي لهذه المناورة يكمن في تدمير الأهداف الأرضية والجوية، وقال: “القوات الجوية في الجيش الإيراني الى جانب باقي القوات المسلحة في البلاد هي تحت قيادة ولي أمر المسلمين وتحمل مسؤولية توفير أمن أجواء البلاد كما أن هذه المناورة تحمل رسالة أمن واستقرار وصداقة لدول المنطقة”.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*