الحرس الثوري يؤكد مواصلة دعمه للقوات الجوية العراقية

حاجي زادة

قال قائد القوة الجو – فضائية في الحرس الثوري العميد “أمير علي حاجي زادة” أن العلاقات العسكرية بين إيران والعراق تطورت بشكل كبير خصوصا بعد طلب العراق لإيران بالتعاون في مواجهة داعش والدعم الإيراني العسكري في مجالي الاستشاري والتسليحي.

وبحسب موقع IFP الخبري  استقبل حاجي زادة قائد القوات الجوية العراقية الفريق الركن “أنور حمد أمين” وأجرى معه مباحثات ثنائية حول استمرار التعاون والتنسيق المشترك بين الطرفين.

وقال حاجي زاده: “التعاون العسكري بين البلدين تطور خصوصا بعد طلب العراق لإيران بالتعاون في مواجهة داعش والدعم الإيراني العسكري في المجالين الاستشاري والتسليحي”.

ولفت حاجي زادة إلى أن القوات الجو – فضائية في الحرس الثوري تساند القوات الجوية العراقية على الاصعدة الفنية وتدريبية لمكافحة الإرهابيين وهذا الأمر متواصل حتى اليوم الّذي نشهد فيه المجموعات الإرهابية التكفيرية تلفظ آخر أنفاسها.

وتابع القائد العسكري الايراني: “بحثنا أيضا مختلف القضايا الإقليمية كاستفتاء إقليم كردستان والنتائج السلبية المترتبة على هذا الاستفتاء؛ كما تم التطرق في الحديث الى العراق في مرحلة ما بعد داعش والتحديات المشتركة في هذا المجال”.

وأشار القائد في الحرس الثوري الى ازدواجية الموقف الأمريكي من مكافحة الإرهاب، حيث تدعي أمريكا بأنها تحارب الإرهاب من جهة بينما تسلّح داعش وتقدم للإرهابيين الدعم العلني والسّري، وأضاف: “أمريكا لا تريد زوال داعش حتى فترة تتراوح بين 10 الى 30 سنة، لكن الجميع شاهد فشل هذه المؤامرة التي انتهت في العراق بعد مضي 3 سنوات”.

من جانبه شكر قائد القوات الجوية العراقية الفريق الركن أنور حمد أمين، ايران على دعمها للعراق في مكافحة الإرهاب؛ مشيرا إلى أن التعاون بين إيران والعراق في مكافحة داعش سيؤدي الى توفير الأمن والسلام في المنطقة.

وبشأن استفتاء إقليم كردستان العراق قال : “تتعدد القوميات في العراق منذ زمن بعيد، والعرب والكرد و(غيرهم) كانوا دوما يعيشون جنبا الى جنب واليوم يجب أيضا الحفاظ على وحدة العراق”.

هذا وتناول اللقاء بين الطرفين الايراني والعراقي، اجراءات التنسيق الثنائية في سياق توفير الأمن للزوار خلال مراسم اربعينية استشهاد الامام الحسين (عليه السلام).

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*