الحرس الثوري يؤكد دقة اصابة الصواريخ للاهداف بدير الزور

الصواریخ

قال قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري العميد امير علي حاجي زاده ، لو تماد الارهابيون في ممارساتهم الاجرامية سيكلفهم ذلك غاليا وذلك في معرض تعليقه على اطلاق الصواريخ الباليستية من قبل الحرس الثوري ضد مقرات داعش في دير الزور السورية،

وبحسب موقع IFP الخبري اضاف حاجي زاده ، ان الصواريخ اطلقت من ايران وعبرت اجواء العراق وسقطت في سوريا موضحا بان طائرات مسيرة كانت قد حلقت في سماء دير الزور ونقلت لقطات مباشرة عن اصابة الصواريخ التي استهدفت قوات داعش في هذه المنطقة مضيفا ان جميع الصواريخ اصابت الاهداف المحددة بدقة.

وأكد حاجي زاده ، انه تم استهداف مقرات القيادة ومراكز تصنيع واعداد السيارات الانتحارية ومراكز تجمعهم في ضواحي دير الزور بواسطة صواريخ متوسطة المدي. مشددا بان على الاعداء ان يعلموا بان طهران ليست لندن وباريس وان هذا الرد كان مجرد عمل بسيط، وفيما لو تمادوا في غيهم ستنهال علي رؤوسهم ضربات اشد واقسي.

و اضاف القائد في الحرس الثوري ا لايراني، ان الكشف والرصد الاستخباري لهؤلاء الارهابيين هو بحد ذاته قضية تحوي مضامين مهمة وان اطلاق هذه الصواريخ من مسافة 700 كم واستهدافها مبني صغيرا يشكل بحد ذاته رسالة، وهم يدركون مدى قدرة الايرانيين.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*