الحرس الثوري : ليأخذوا تهديدنا على محمل الجد

قال مساعد حرس الثورة الإيراني للشؤون السياسية العميد “يدالله جواني” من أراد تهديد مصالحنا فإننا سنهدد مصالحه.

وبحسب موقع IFP الخبري نقلا عن وكالة تسنيم ، اكد مساعد الحرس الثوري الإيراني للشؤون السياسية العميد “يدالله جواني” قدرة إيران على إغلاق مضيق هرمز وإمكانية انعدام الأمن في البحر الأحمر: إن أراد  الأمريكيون أن يمارسوا بلطجتهم ضدنا فإنه من الطبيعي أن تقوم القوات المسلحة الإيرانية بمايلزم مستخدمة كل مالديها من  قدرة وجهوزية من أجل الحفاظ على المصالح القومية الإيرانية ولذلك  إن هددوا مصالحنا فسوف نهدد مصالحهم.

وأوضح العميد جواني أن الوضع الجيوسياسي لإيران وحضورها الحساس في المنطقة هو الضامن لتأمين أمن الممرات المائية.

وصرح العميد في الحرس الثوري : وهذا الأمن يتأثر بشكل مباشر بإرادة النظام السياسي في إيران، وبناءً عليه عندما تلجأ دولة ما إلى تهديدنا بمنع صادراتنا من النفط فلتنتظر منا تهديداً متبادلاً، تهديداً موثوقاً.

وأضاف: لقد أظهرت الحقائق في العقود الأخيرة أن من اهم أسباب انعدام الاستقرار في المنطقة كانت بسبب التدخلات الخارجية والمجموعات المرتبطة بالخارج وبدول من خارج المنطقة.

وأكد العميد جواني: لقد شاهدنا نماذج عن هذا الانفلات الأمني في كل من سورية وباكستان والعراق وافغانستان، واليوم يتمتع الممر المائي في الخليج الفارسي ومضيق هرمز بالأمن المناسب من أجل نقل الطاقة والنفط ولقد أكد العديد من الخبراء في العالم على الدور المحوري الذي تلعبه إيران من أجل إرساء الأمن في هذه المنطقة.

وذكر العميد في الحرس الثوري: ويرجع تحقق هذا الأمر إلى الموقف الاستراتيجي لإيران وإشرافها على الممرات المائية في هذه النقطة من العالم وماتمتلك من القدرات و إلى إرادة نظامها السياسي المستقر.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*