الحرس الثوري : ايران تتبوأ مكانة مرموقة في امن الطيران

اكد قائد وحدة حماية الطيران بمطار ‘بيام’ الدولي في محافظة ألبرز (غرب طهران) العقيد “كيومرث نظري”، ان بلاده تصنف حاليا بين البلدان ذات المستوى الأمني العالي وان الخطوط الجوية الإيرانية تحظى اليوم بمكانة مرموقة في العالم بحيث باتت تطلق بعض دول العالم على وحدة حماية الطيران لقب ‘الحرس الحديدي’.

وبحسب موقع IFP الخبري،  قال نظري بمناسبة حلول الذكرى السنوية لاستقرار قوات حرس الثورة الإسلامية في المطارات ان ايجاد هذه الوحدة جاء بايعاز من الإمام الخميني الراحل (رض)، وقد ساهمت هذه الوحدة في توفير الأمن للرحلات الجوية المدنية بشكل متميز.

واكد نظري في تصريح للمراسلين اليوم الثلاثاء ، ان ايعاز الإمام الخميني ، جاء عقب حدوث عدة عمليات قرصنة جوية في السنوات الأولى من إنتصار الثورة وأثناء الحرب العراقية على ايران (1980- 1988) حيث وضع مسؤولية توفير أمن المطارات والخطوط الجوية المدنية على عاتق المؤسسة العسكرية الأكثر شعبية للبلاد يعني حرس الثورة الإسلامية.

وتابع نظري انه بعد رحيل الإمام الخميني ، أكد قائد الثورة بدوره على مواصلة حرس الثورة الإسلامية الإيرانية مهمته في مجال توفير الأمن للطائرات الإيرانية.

و أكد ، ان تمتع قوات حرس الثورة الإسلامية بالإلتزام والتخصص واعتماده أحدث الأجهزة والمعدات العسكرية الى جانب الإجراءات الاستخباراتية وتضحياتهم وتفانيهم مكنهم من إنجاز مهمتها في حماية الطيران على أحسن وجه ممكن رغم  مؤامرات الأعداء ومحاولاتهم لتنفيذ عمليات قرصنة جوية .

واردف نظري قائلا ، ان ايران تصنف حاليا بين البلدان التي ارتفعت درجة مناعتها الأمنية وان الخطوط الجوية الإيرانية تحظى اليوم بمكانة مرموقة في العالم بحيث باتت تطلق بعض دول العالم على وحدة حماية الطيران  لقب ‘الحرس الحديدي’.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*