الحرس.. الاعداء اضمروا المساس بالامن في بعض المناطق الغربية للبلاد

كشف القائد العام للحرس الثوري «اللواء محمد علي جعفري» عن ان بعض المحافظات الغربية للبلاد بما فيها اذربيجان الغربية وكردستان كانت ضمن المناطق التي اضمر الاعداء اثارة الفوضي الامنية فيها مماثلا لما يجري في سوريا.

وبحسب موقع IFPفي كلمته بمؤتمر «الـ 12 الف شهيد» الذي انطلق اليوم الاحد في مدينة ارومية مركز محافظة اذربايجان الغربية، قال اللواء جعفري ان الاعداء المنهزمون حاولوا فصل هذه المحافظات عن ايران ونقل الفوضي انطلاقا منها الي باقي انحاء البلاد.

ولفت جعفري الي ان مؤامرة «كردستان الكبري» احبطت عن بكرة ابيها؛ مصرحا ان الاعداء جندوا كافة طاقاتهم لزعزعة الامن في هذه المنطقة لكنها فشلت الواحدة تلو الاخري.

ونوّه الي القول، ان هذه المؤامرات فشلت بفضل الجهود وتضحيات الشعب الايراني الغيور.

وفي معرض الاشارة الي الانجازات الاخيرة في سياق الحرب ضد الارهاب، اكد القائد العام للحرس الثوري انه برغم المؤامرات العديدة للاعداء لكن الامن في ايران بات اكثر قوة اليوم كما تحققت الانتصارات الاقليمية (ضد الارهاب) في سوريا والعراق.

وعزا جعفري غضب الاعداء من ايران الي الهزائم المكررة التي تكبدوها؛ مؤكدا علي انهم اصيبوا بالحيرة في مواجهة النهضة الاسلامية.

وفي جانب اخر من تصريحاته اثني جعفري علي الدعم المالي والروحي الذي جسّده ابناء محافظة اذربايجان الغربية في سياق الدفاع الجمهورية الاسلامية الايرانية، طوال السنوات مابعد انتصار الثورة وخاصة خلال فترة الثمانية اعوام من الدفاع المقدس.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*