البحرية الايرانية: اربع غواصات ومدمرتان تنضم قريبا للقوة البحرية الايرانية

اعلن قائد بحرية الجيش الايراني الادميرال “حسين خانزادي” عن انضمام اربع غواصات من فئتي “فاتح” و “غدير” ومدمرتي سهند ودنا محليتي التصنيع إلى اسطول الجنوب الايراني قريباً.

وبحسب موقع IFP الخبري فأن قائد بحرية الجيش الايراني الادميرال حسين خانزادي أعلن في كلمته خلال مراسم بدء مسابقات الغوص لجيوش العالم في ميناء نوشهر (شمال ايران) ان اسطول الجنوب سيشهد انضمام مدمرة “سهند” في يوم 28 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل (يوم القوة البحرية الايرانية) حيث ان هذه المدمرة قد اجتازت الاختبارات في المسارات البحرية بنجاح.

واضاف خانزادي ان التعديلات النهائية قد أجريت على هذه المدمرة من قبل مصانع القوة البحرية وستنضم الى القوة البحرية في تلك المناسبة.

وتابع القائد البحري الايراني: ان غواصة “فاتح”، من الجيل الجديد للغواصات، ستنضم ايضا الى القوة البحرية في يوم القوة، كما ستنضم الى القوة ثلاث غواصات من طراز “غدير” اثنتين منهما ادخلت عليهما تطويرات جديدة والاخرى حديثة الصنع.

واوضح الادميرال خانزادي ، ان العمل جار على اكمال مدمرة “دنا” والتي يتم تصنيعها في مصانع السفن التابعة لوزارة الدفاع حيث ستنضم الى اسطول القوة البحرية في ذكرى انتصار الثورة الاسلامية (11 شباط/ فبراير).

ونوه الى ان اسطول الشمال سيشهد احياء مدمرة “دماوند” التي ستنضم اليه لغاية نهاية العام الجاري (الايراني ينتهي في 20 آذار/ مارس).

واشار خانزادي الى موضوع مضيق هرمز، موضحا، ان الامن في المضيق حافظت عليه بحرية الجيش الايراني بمساعدة بحرية الحرس الثوري لحد الآن وسيستمر هذا النهج بمشيئة الله وتوجيهات قائد الثورة.

هذا وأكد قائد البحرية الإيرانية على استمرار تعاون بحرية الجيش الايراني اذ تضطلع بمهمة وطنية وإقليمية وعالمية على صعيد صون الأمن في المنطقة، “لكن ذلك سيتأثر بالحظر، وعلى الذين يولون الاهتمام بهذه القضية أن يدركوا أنه إذا كان من المفترض إبقاء أنابيب النفط مفتوحة في المنطقة إلا ان أرباحها تصب في جيوب من يهدد شعبنا، فإن هذا سيؤثر بالتأكيد على الوضع في مضيق هرمز.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*