الاستخبارات الايرانية .. نشرف على الصفحات الالكترونية كافة

أعلن وزير الاستخبارات الإيراني سيد محمود علوي بعد لقائه بخطيب صلاة جمعة مشهد آية الله علم الهدى أنه يطرح دائما موضوع استخدام الناس لشبكات التواصل الاجتماعي وهموم علماء الدين بشأن ذلك، لذلك يجب اتخاذ الطرق الصحيحة في مواجهة مثل هذه الظواهر واستخدام التكنولوجيا.

وحسب وكالة إيسنا صرح علوي: من شبكات التواصل الاجتماعي التي تستخدم كثيرا في البلاد، هي التلغرام، والانستغرام، والتوئيتر.

وأضاف علوي: هناك 180 الف قناة ناشطة حاليا في التلغرام، حيث ان 90 في المئة منها وفق رصدنا لها، اجتماعية وتتعلق بالعلاقات العائلية والصداقات.

وقال علوي: من نسبة الـ 10 في المئة المتبقية، 7 في المئة منها سياسي، و3 في المئة هي قنوات منحرفة، 2.5 في المئة منها فاسقة ومنافية للأخلاق، ونصف في المئة معارضة للدين.

وأضاف علوي: اننا نشرف اليوم على كل الصفحات الالكترونية، بالرغم من اننا لا نسبب أي ازعاج للناس سوى في الأمور التي تعارض النظام.

وأعلن وزير الاستخبارات: تمت معرفة وإلقاء القبض خلال الفترة الاخيرة على كثير من مدراء القنوات المعارضة للدين، والقنوات المنافية للأخلاق سوف تغلق بعد إبلاغنا للإدارة المركزية للتلغرام في ألمانيا.

وأضاف: ان القنوات المعارضة للدين لها متلقون قليلون، غير ان قراء “دعاء فرج” واحدة في احدى القنوات يبلغون 14 ميليون شخصا، ما يدل على أن شبابنا ليسوا معارضين للدين ولا يريدون الفسق.

وصرح وزير الاستخبارات: علينا ان نتجه نحو الطرق الصحيحة والمناسبة لاستخدام هذه القنوات.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*