“روحاني” يتوعد أمريكا

Rouhani in Majlis

قال الرئيس حسن روحاني ان “الاتفاق النووي هو وثيقة دولية وانجاز عالمي وان ايران اخذت في الحسبان ردود افعال مناسبة لنكث عهد الطرف الآخر”، بعد تصويت الكونغرس على تمديد قانون عقوبات داماتو.

واضاف اثناء تقديمه مشروع الميزانية العامة للعام الايراني القادم 1396 (يبدأ من 22 مارس 2017) ان ايران لم تخالف الاتفاق النووي، وفي نفس الوقت لا تتحمل نقضه من اي طرف كان وسترد عليه بالشكل المناسب.

وفي اشارته الى تصديق الكونغرس الامريكي على تمديد العقوبات المفروضة ضد ايران طالب الرئيس روحاني نظيره الامريكي بالحيلولة دون تنفيذه متوعدا بـ “الرد الحاسم” فيما اذا لجأ اليه.

وفي سياق آخر قال الرئيس روحاني ان تثبيت الحصص والانتعاش النسبي لأسعار النفط يعدان فوزا كبيرا لدبلوماسية ايران النفطية، مقدما شكره وتقديره لمساعدة الدول الاعضاء

وغير الاعضاء في منظمة اوبك.

من جهته دعا رئيس البرلمان الايراني، الحكومة الى اتخاذ الاجراءات المناسبة ازاء تمديد الحظر الامريكي ضد ايران وذلك بتنفيذ البندين الثالث والسابع للقانون الذي صادق عليه البرلمان بخصوص انتهاك اي من الاطراف المعنية للأتفاق النووي وان ترفع تقريرا بهذا الشأن الى البرلمان.

واضاف علي لاريجاني في كلمة له امام المجلس ان اجراء الولايات المتحدة لايمكن تبريره على المستوى الدولي قائلا: “صادقنا على قانون مهم جدا” مضيفا “ان البند الثالث من القانون ينص على اتخاذ الحومة الاجراء المناسب والمتبادل فيما اذا لجأ احد الطرفين الى فرض العقوبات”.

وطالب لاريجاني جميع المسؤولين بالتوحد في هذه الظروف وعدم اللجوء الى خلق المشاكل .

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*