تثبيت الإعدام بحق “بابك زنجاني”

اعلن مساعد دائرة الرقابة في ديوان القضاء الايراني الاعلى “غلام رضا انصاري” عن تاييد حكم الاعدام بحق “بابك زنجاني” المتورط في ملفات فساد مالية ضخمة تقدر بأكثر من ملياري يورو.

واضاف انصاري في حوار مع وكالة فارس للأنباء ان المحكمة نقضت الحكم بحق متهمين آخرين اثنين وارجعت الدعوى الى محكمة موازية اخرى.

وذكر الاعلام الايراني العام الماضي ان الشاب “بابك زنجاني” مدين الى وزارة النفط بمبلغ يتجاوز الـ ملياري يورو، جراء معاملات نفطية، ما استدعى لفتح ملف له في الادعاء العام، قبل ان يعلن نائب رئيس القضاء “محسني اجه اي” عن اعتقاله بعد يومين خوفا من هروبه.

واضافت وكالة فارس للأنباء انه خلافا لما روج عن تمتعه بامكانيات خاصة في سجن “افين” الشهير، فقد يقبع “زنجاني” في زنزانة لاتتجاوز مساحتها 12 مترا مربعا مع مرحاض، ويعامل كباقي السجناء.

وكشف “اجه اي” في مقابلات صحفيه عن محاولات “زنجاني” باعادة الاموال الى خزينة الدولة، مشيرا الى ان زنجاني اعلن عن امواله وممتلكاته، لكنها لاتكفي لسد ديونه على حد قول نائب رئيس القضاء الايراني.

وكان وزير العدل “مصطفى بورمحمدي” قد اكد ان الحكومة لاتريد من زنجاني ممتلكات كأراض وبنايات وسيارات، بل تطالب باعادة نفس الاموال نقدا الى الخزانة.

واضاف بورمحمدي ان ديون زنجاني تبلع 8500 مليار تومان (سعر التصريف الرسمي للدولار : 3200 تومان) ولو قسم هذا المبلغ على عدد السكان (80 مليون نسمة) لحصل كل شخص على 110 الف تومان.

ونقلت فارس عن “المدعي العام” قوله انه بعث بوفد الى ماليزيا لتقييم اموال “زنجاني”، مشيرا الى عدم تعاون “المدان” مع السلطات المعنية، وهذا هو سبب التأخير الحاصل في اغلاق الملف.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*