نائب الرئيس روحاني: الاوروبيون إلتزموا بتعويض ايران

قال النائب الاول للرئيس الايراني “اسحاق جهانغيري”: إنّ اوروبا تعهدت لايران بتعويضها ما لحقتها من خسائر جراء خروج الشركات الاوروبية الخاصة من البلاد وذلك عبر إدخال شركات صغرى ومتوسطة بديلة وايجاد سبل اُخرى جديدة.

وبحسب موقع IFP الخبري نقلا عن وكالة ارنا أضاف جهانغيري بأنّ الإتفاق النووي خلق خير فرصة للبلاد كي تمضي في طريق تنموي وتحصل على مكانة مرموقة في الاوساط الدولية معتبراً ذلك ضربة وجهتها واشنطن لنفسها بسبب انسحابها من الإتفاق النووي.

وأكّد النائب الاول للرئيس الايراني على مساعي ايران للحفاظ على مصالحها الواردة في الإتفاق النووي واصفاً الأمريكيين بأنهم هم الذين اُصيبوا بعزلة إذ لم تسايرهم في مواقفهم المعادية لايران سوى دولتين أو ثلاث دول.

وقال جهانغيري بأنّ مساعي الحكومة باتت الآن مركِّزة على الإقتصاد المحلي ومعالجة قضايا الشعب عبر توظيف الكفاءات الداخلية مشيراً الى السعات الطبيعية والثروات والمصادر البشرية الهائلة التي تتمتع بها ايران فضلاً عن موقعها الجغرافي المتميز.

ولفت الى إهتمام ايراني بمتابعة الحوار مع الدول الخمس الباقية في الإتفاق النووي معرباً عن رضا الدبلوماسية الايرانية حيال الأداء الاوروبي والصيني والروسي بالنسبة لواجباتها الاقتصادية المكلفة بها بناء على الإتفاق النووي.

وتطرق الى مساعي ايران الرامية لايجاد سبل تساعدها على مواصلتها بيع النفط والتخطيط للبلد دون إعتبار نشوب حرب أو بدء مفاوضات مع الجانب الامريكي حسب تعبير قائد الثورة الإسلامية والإنطلاق في هذا المسار.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*