مسؤول روسي: لم يكن امام ترامب خيارا إلا تمديد تجميد الحظر ضد ايران

مسؤول روسي

تعليقا علي قرار الرئيس الامريكي المتمثل بتمديد تجميد الحظر ضد ايران، اعرب رئيس مركز السياسات الاستراتيجية في روسيا “سرغئي ميخييف” ان دونالد ترامب اضطر لاتخاذ هذا القرار لأن لا بديل عن ذلك سوي المزيد من العزلة لامريكا.

وبحسب موقع IFP الخبري نقلا عن وكالة  ارنا ، اضاف كبير الخبراء في شؤون الشرق الاوسط اليوم السبت ، ان ترامب وعلما بأن سياساته المعادية للـ (الاتفاق النووي) لا تصب في صالح امريكا قام بتمديد تجميد الحظر المفروض على ايران.

وتابع ميخييف قائلا ان الدعم الدولي للاتفاق النووي اثار استياء شديدا لدى الرئيس الامريكي و رغم معارضته للاتفاق لم يكن قادرا على اتخاذ قرار بشأن الخروج عن الاتفاق.

وفي اشارة الى تباين الموقف الاوروبي مع امريكا تجاه الاتفاق النووي ورفض سياسات ترامب في هذا المجال، أكد ان كبار المسؤولين الاوروبيين يحذرون ترامب من مغبة اتخاذ قرارات غيرمدروسة ضد الاتفاق النووي الدولي.

واشار ميخيف الى ان منسقة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي “فدريكا موغريني” اكدت على التزام ايران بتعهداتها في اطار الاتفاق النووي وهذا ما اكدت عليه ايضا الوكالة الدولية للطاقة الذرية بما يتيح فرصة للحفاظ علي الاتفاق.

وتابع ان الاتفاق النووي يعد سندا لمعاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية واصفا تصريحات ترامب ضد الاتفاق بانها تشبه استفزازات صبيانية و ذلك متأثرا بما يمليه عليه الكيان الاسرائيلي كونه يكن العداء ضد ايران و يعارض الاتفاق النووي.

هذا وتوقع ميخييف استمرار تصريحات ترامب العدائية تجاه الاتفاق النووي خلال الشهور الاربعة القادمة و معارضته لتنفيذ الاتفاق.

وختم ميخييف بالقول ان الاجواء السائده تكشف عن مسألتين هامتين الاولي العزلة التي تعاني منها امريكا على الصعيد الدولي بسبب معارضتها للاتفاق النووي و الثاني ان امريكا ليست شريكة جديرة بالثقة لاجراء مفاوضات و في حال التوصل معه الي اتفاق فان هذا الاتفاق لاقيمة له .

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*