لاريجاني .. مساع صهيوامريكية لإلغاء الاتفاق النووي

أشار رئيس البرلمان الايراني “علي لاريجاني” إلى المساعي الأميركية والصهيونية في إلغاء الاتفاق النووي مبينا أن طهران اتخذت قرارا صائبا بشأن الاتفاق النووي داعيا إلى مواصلة هذا المسار بيقظة.

وبحسب موقع IFP الخبري ، لفت لاريجاني في حديث مع القناة الأولى للتلفزيون الايراني ليل السبت إلى الدور الامريكي والصهيوني المعرقل والمثير للاجواء إزاء تنفيذ الاتفاق النووي وقال:  على اي حال ان امريكا واسرائيل هما عدوان لايران وكانا وراء الغاء الاتفاق النووي، يجب ان نعلم ان هذا الطريق الصحيح قد انتخب من قبل ايران، وكان ضروريا بالنسبة للظروف الاقتصاد الايراني، وعلينا أن نتبع هذا المسار بيقظة.

وأضاف رئيس البرلمان الايراني: في ظروف أبرم الاتفاق النووي بحيث تتمتع ايران بقوة كبيرة ومصادر جيدة وانهم كانوا يريدون أن يضعوا الاقتصاد (الإيراني) في مأزق إلا أنهم لم ينجحوا في ذلك.

وصرح لاريجاني بالقول: اعتقد ان ايران اتخذت قرارا جيدا بشان الاتفاق النووي بحيث تجري اليوم عملية بيع النفط وكما استأنفت عملية التامين، وفي صناعات البتروكيماويات اصبحت العملية أكثر سهولة بالنسبة للمصدرين الا ان هناك مشاكل حيث سيتم ازالتها.

وتابع لاريجاني قائلا : اننا لا نتسرع باتخاذ القرار، انهم اضافة الى ممارسة الضغط الاقتصادي قد اوجدوا حالة اجماع  لممارسة الضغط على ايران ومواكبة سائر الدول معهم.. مبينا ان امريكا والكيان الصهيوني قد اخفقتا في عملية مواكبة الدول ضد ايران بل إن هذه الدول  واكبت ايران ويجب انتهاز هذه الفرصة .

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*