الخارجية الايرانية .. طهران علي استعداد للعودة الي ما قبل الاتفاق النووی

اكد وزیر الخارجیة الايراني محمد جواد ظریف ان بلاده لدیها الاستعداد التام للعودة الي الظروف ما قبل الاتفاق ،اذا بلغت امریكا فی نقضها للعهود المستوي الذی یشكل الاستمرار فیه ضررا لمصالحنا الوطنیة.

وبحسب موقع IFP الخبري ،اضاف ظریف فی تصریح صحفي مساء امس الاثنین من مدینة اصفهان (وسط)، انه وكما صرح قائد الثورة الاسلامیة فإن ایران ملتزمة بوعودها ولن تنقض العهود

واردف ظريف قائلا، انه بفضل جهود وقدرات العلماء النوویین الایرانیین فقد بلغنا مرحلة التنفیذ خلال الشهرین الماضیین لأحدث الاجهزة الخاصة بالطرد المركزی والتی كانت فی فترة التوصل الي الاتفاق النووی مجرد فكرة.

واوضح وزير الخارجية الايراني ، ان هذه الاجهزة تفوق مثیلاتها التی تم تركیبها سابقا بنسبة 20 بالمئة من حیث امكانیة التخصیب؛ مضیفا ‘اذن لدینا الیوم الامكانیة العلمیة فی انتاج واستخدام اجهزة الطرد المركزی بنسبة 20 بالمئة اقوي من الاجهزة السابقة’.

وتابع ، انه وفقا للتدابیر المتخذة من جانب قائد الثورة الاسلامیة ورئیس الجمهوریة فإن هناك ضرورة، وخاصة فی المجال النووی، بتوفیر ظروف یمكن من خلالها العودة الي ظروف ما قبل الاتفاق النووی؛ ‘متي ما شعرنا انه بسبب نقض العهد من الطرف الاخر فإنه لا یوجد مبرر للبلاد فی مواصلة تنفیذ الاتفاق’.

واكد ظریف انه برغم نكث امریكا للعهود لكن ما یزال هناك مبرر لايران فی متابعة وتنفیذ الاتفاق النووی بشكله التام.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*