رداً على الـ”كونغرس”، أوامر بصُنع مُحرك “نووي”

Iranian President Hassan Rouhani (photo via AFP)

إثر الانتهاكات الأمريكية المتكررة للاتفاق النووي، وتمديد عقوبات داماتو “ايسا” ضد ايران، وعدم رفع العقبات المصرفية مع طهران، يدور الحديث عن امكانية استئناف ايران تخصيب اليورانيوم حسب النسب السابقة، أو أكثر.

وفي خطوة اولية جاءت ردا على قانون الكونغرس الأخير، وجه رئیس الجمهوریة حسن روحانی رسالة الى وزیر الخارجیة، دعاه فیها الى متابعة مسار الاتفاق النووي والخروقات التي شهدها.

وطالب روحاني وزير خارجيته باتخاذ مایلزم لتنفیذ المراحل المتوقعة في ‘خطة العمل المشترك الشاملة’ لمتابعة الانتهاك في الاتفاق وایضا اتخاذ الاجراءات الجادة لمتابعة الاجراءات القانونیة والدولیة اللازمة، وذلك نظرا للقرارات التی اتخذتها الادارة الامریكیة حتى الان في إهمال وخرق الاتفاق النووي.

كما طالب الرئيس وخلال رسالة وجهها الى رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي بتطوير البرنامج النووي السلمي للبلاد، نظرا لاعلان طهران السابق ان الاجراء الأمريكي الأخير يعد نقضا للاتفاق النووي.

الرئيس حسن روحاني اعطى اوامره للمنظمة، بالتخطيط لتصميم وتصنيع محرك بـ’الدفع النووي’ لاستخدامه في مجال النقل البحري بالتعاون مع المراكز العلمية والبحثية، اضافة الى دراسة وتصميم ‘انتاج الوقود’ لاستهلاك المحرك.

هذا واعتبرت بعض الصحف الايرانية اعلان الرئيس الايراني الأخير، بانها دعوة لاستئناف التخصيب بنسبة تتجاوز الخمسين بالمائة، باعتبار ان المحركات ذات الدفع النووي بحاجة الى يورانيوم مخصب بنسبة تبلغ الـ 60 بالمائة.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*