ظريف .. جسدنا الشجاعة في المفاوضات النووية فهي ليست شعارا يطلقه البعض

محمد جواد ظریف

قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف إنه وقبل الإتفاق النووي وبسبب تهور البعض تم تقديم إيران كدولة معادية للسلام مشيراً إلي إلاساءة التي اقترفها البعض لسمعة إيران علي المستوي العالمي.

وبحسب موقع IFP الخبري ، قال ظريف إن الأعداء سعوا قبل إقرار الإتفاق النووي إلي إظهار إيران بأنها تشكل خطراً علي السلام الدولي وقاموا بتقييد إيران العظيمة بقيود إلايرانو فوبيا وذلك في كلمة له اليوم الإثنين في العاصمة طهران .

وأضاف ظريف قائلاً : الشجاعة ليست شعاراً يتخذه البعض بل الشجاعة تجسدت في المفاوضات النووية التي واجهنا فيها كل أصناف التهديد والحظر.

وصرح : الشجاعة هي أن تحمل سمعة إيران العريقة علي الأكف وتدافع عنها بكل إخلاص وهي المسيرة التي قادها في البداية قائد الثورة ومن ثم الرئيس حسن روحاني.

وقال ظريف: إن الأعداء يواصلون حالياً تعزيز قضية الإيرانو فوبيا بأشكال وأساليب مختلفة داعياً إلي مشاركة الشعب بكثافة في الإنتخابات الرئاسية القادمة.

ولفت ظريف إلي أن الأمن الذي تتمتع به البلاد هو ثمرة المشاركة الجماهيرية في مختلف الساحات مؤكداً إن هؤلاء الجماهير سوف يعززون أمن البلاد من خلال حضورهم إلي مراكز الإقتراع الجمعة القادمة.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*