جامعي امريكي : الاتفاق النووي غير قابل للتفاوض

أكد استاد جامعة «ام.اي.تي» الامريكية «جيم والش» ، ان تحذير ترامب حول (الاتفاق النووي) يفتقر الى الرؤية الواقعية ،وذلك في معرض اشارته الى الفارق الكبير بين تصريحات الرئيس الامريكي دونالد ترامب وتصرفاته .

وبحسب موقع IFP الخبري نقلا عن وكالة ارنا ، اضاف ولش وهو من كبار الخبراء النوويين، ، ان الاتفاق النووي غير قابل للتفاوض كونه اتفاق دولي متعدد الاطراف وان ما يطرح حول اعادة المفاوضات بشأنه يفوق الصلاحيات القانونية للكونغرس والادارة الامريكية.

ونوه ولش بان فريق الامن القومي للادارة الامريكية المؤلف من وزيري الدفاع و الخارجية و المستشار الامن القومي، دعوا ترامب الى اجتناب القيام بعمل يخل بالاتفاق النووي فيما لو قام الاخير بانتهاك الاتفاق ستكون العديد من الخيارات متاحة امام ايران.

وتابع الجامعي الامريكي قائلا، ان ترامب يطلق كل يوم تصريحات، سرعان ما يغيرها، كما شاهدنا موقفه تجاه كوريا الشمالية و ما طرأ عليه من تغيير كبير كما ان ترامب قام بتمديد تجميد الحظر المفروض على ايران بعد ما هددها بفرض عقوبات جديدة عليها.

وحول اصرار الرئيس الامريكي على اجراء مفاوضات بشأن الاتفاق النووي و اعادة النظر في بعض بنود الاتفاق، شدد الاستاذ الجامعي الامريكي بالقول ان الاتفاق ليس قابلا للتفاوض كونه اتفاق دولي، و من هذا المنطلق لا يمكن اعادة اجراء المفاوضات حوله حتى في حال تقديم طلب امريكي و اوروبي في هذا المجال إلا لو قررت جميع الاطراف المعنية بالاتفاق بإجراء المفاوضات حوله.

واكد ان اي تغيير حول الاتفاق النووي لابد أن يكون في اطار قرار مجلس الامن و ليس لدى الكونغرس الامريكي صلاحيات في هذا المجال كما انه لم يبد رغبة في إقرار قانون يقضي بانتهاك الاتفاق.

وتعليقا على تحذير الرئيس الامريكي و اعلانه بان هذه هي المرة الاخيرة التي يتم فيها تمديد تجميد الحظر على ايران اكد ان تحذيره هذا لا اساس له من الصحة.

واضاف في حال انتهاك الرئيس الامريكي الاتفاق النووي ستكون فرصة متاحة امام ايران لاتخاذ العديد من الخيارات بما فيها الحفاظ على الاتفاق النووي مع الجانب الاوروبي و الصين و روسيا او الخروج منه و البدء باستئناف تخصيب اليورانيوم.

وفي ما يتعلق بفرض امريكا عقوبات على عدد من المسؤولين الايرانيين وشركات ايرانية اوضح ان هذا الاجراء ليس من قبيل الصدفة بل ان ترامب يعمل من وراء ذلك على التعويض عن قراره بتمديد تجميد العقوبات ضد ايران.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*