تفاهم بين امريكا واروبا يبقي ترامب ملتزما بالاتفاق النووي مع ايران

اتفقت الولايات المتحدة مع المشاركين الأوروبيين “الترويكا” حول إيران (بريطانيا وفرنسا وألمانيا)، اليوم الثلاثاء 24 أبريل/نيسان، على الشروط التي تحافظ على الاتفاق النووي الإيراني، وفقا لصحيفة سودويتشه تسايتونغ الألمانية.

وبحسب موقع IFP الخبري ، كانت ايران قد حذرت من انها مستعدة لكل السيناريوهات اذا ما انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، وان ردها سيكون قويا ومفاجئا، وشددت على امكانية العودة عن خطواتها في اطار الاتفاق النووي بأسرع وقت.

هذا وكتبت الصحيفة:

ألمانيا وفرنسا وبريطانيا، جنبا إلى جنب مع الولايات المتحدة وضعوا الشروط التي بموجبها لن يخرج الرئيس الامريكي من الاتفاق النووي الإيراني.

كما اتفق المفاوضون الأوروبيين والولايات المتحدة بعد خمس جولات على أن إيران يجب أن تهدد بفرض عقوبات جديدة على تجاربها الصاروخية والسياسة الإقليمية العدوانية، لكن الاتفاقية النووية ستبقى كما هي، على الرغم من أن بعض أجزائها سيتم تفسيرها بطريقة جديدة.

الى ذلك كان وزير الخارجية الألماني هايكو ماس قد أعلن، أمي الاثنين، أن رئيسي ألمانيا وفرنسا سيحثان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على عدم الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران مادام ذلك سيؤدي إلى حدوث مشكلات كبيرة.

وتابع ماس أنه خلال اجتماعات مقبلة في واشنطن ستحث المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ومعها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الرئيس الأمريكي على عدم الانسحاب من الاتفاق، كما أفادت وكالة “رويترز”.

وقال ماس  للصحفيين “نؤمن بأن من الضروري للغاية دعم هذا الاتفاق، وفي حالة فشله أو انسحاب الولايات المتحدة منه لن يكون لدينا ما يضاهيه ونخشى من تدهور الوضع بشدة وما سيترتب على ذلك من عواقب”.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*