الطاقة الذرية الايرانية: بريطانيا تحل محل أميركا في تطوير مفاعل أراك الإيرانية

قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، “علي أكبر صالحي”، امس الأربعاء، إن بريطانيا ستحل محل الولايات المتحدة بعد انسحاب الأخيرة من عملية تطوير مفاعل أراك النووي الإيراني.

وبحسبم وقع IFP الخبري قال صالحي ، على هامش صلاة عيد الأضحى في العاصمة الإيرانية طهران، إن “بريطانيا قد حلت محل الولايات المتحدة الأمريكية في تعزيز المياه الثقيلة في مفاعل أراك”.

ورأى أن “خروج الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووي لا يعرض إيران لأي مشكلة على الأصعدة العلمية والاكتشاف و التطوير، وبناء محطات توليد طاقة جديدة”.

وأكد مساعد الرئيس الايراني أن عودة العقوبات الأمريكية من جانب واحد لم يكن لها أي تأثير على الأنشطة النووية الإيرانية ، وقال: “إن معظم مشاريعنا ذاتية الاكتفاء أو يجري تنفيذها مع دولة مثل روسيا ، والتي يفي بها الروس بالتزاماتهم بشكل كامل”.

وأعلن صالحي عن تقدم محطة بوشهر الثانية للطاقة وأضاف: “في الوقت الحالي ، فإن محطة الطاقة تمضي قدما أكثر مما كان قد بُرمج لها في الخطة ، ونأمل أن يتم تدشين محطة الطاقة الثانية خلال السنوات الست القادمة ، وسيتم إطلاق محطة الطاقة الثالثة بعد عامين من محطة الطاقة الثانية “.

كما أعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية عن تخصيب عناصر جديدة في البلاد ، قائلاً اليوم ، بمساعدة الروس ، لقد حصلنا على القدرة على تخصيب عناصر أخرى ، ونحن من بين الدول القليلة التي يمكننا إنتاج نظائر (Isotope) مستدامة وتخصيب عناصر مثل الزينون والتيلوريوم.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*