برلمانيون.. ايران سترد على الحظر الامريكي الجديد

برلمانيون.. ايران سترد على الحظر الامريكي الجديد

اكد النائب في البرلمان الايراني “فرهاد فلاحتي” ان اجراءت الحظر الاميركية الجديدة ضد ايران ستقوض الاتفاق النووي، وتضع مسؤولية جسيمة امام لجنة مراقبة تنفيذ الاتفاق لاتخاذ اجراء بالمثل.

وبحسب موقع IFP الخبري نقلا عن وكالة فارس ، قال فلاحتي : بعد توقيع الاتفاق النووي شاهدنا نقضها من قبل الولايات المتحدة، لكن البعض في الداخل لم يقتنع بذلك ورجحوا بان يفسروا الموضوع للشعب بطريقة اخرى.

واضاف البرلماني الايراني : لكن بمرور الوقت شاهدنا بشكل متكرر حالات خرق الاتفاق النووي في المجالات المصرفية والتأمين والاسلحة وغيرها، بحيث تتعارض جميعها مع الاتفاق النووي ومن بينها قانون تمديد اجراءات الحظر (أيسا) الذي وقعه اوباما في عهد ولايته، وان آخر خرق كان التصديق على اجراءات الحظر الجديدة من قبل مجلس الشيوخ الاميركي والتي تشكل نقضا صارخا سافرا للاتفاق النووي.

ونوه الى الامر الذي اصدره قائد الثورة الى لجنة مراقبة تنفيذ الاتفاق النووي بشأن الرصد الدقيق والمنظم لحالات نقض الاتفاق النووي من قبل الطرف الآخر، وقال: ان قائد الثورة بتعيينه رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الشورى في هذه اللجنة، اكد على ضرورة اتخاذ اجراء يتناسب مع حالات النقض هذه.

واكد البرلماني الايراني على ضرورة قيام لجنة مراقبة تنفيذ الاتفاق النووي بمهامها حيال الانتهاكات المتعددة للاتفاق، وقال: ان اجراءات الحظر الجديدة ستقوض بلا شك الاتفاق النووي، وتجعل مسؤولية لجنة مراقبة تنفيذ الاتفاق النووي اكثر جسامة لاتخاذ اجراء بالمثل.

وفي سياق متصل ادان عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الايراني ابو الفضل حسن بيكي قرار مجلس الشيوخ الاميركي الجديد في فرض حظر جديد على ايران ووصفه بانه ينتهك الاتفاق النووي.

وقال ابوالفضل حسن بيكي، ان لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية أعدت مسودة مشروع قانون لمواجهة الحظر الجديد.

واضاف حسن بيكي ، ان مشروع القانون الجديد يتناسب مع انتهاكات اميركا للاتفاق النووي كما ان اللجان الاخرى ستساهم في اكمال مشروع القانون الجديد وفق توجيهات رئيس المجلس.

ووصف قرار مجلس الشيوخ الاميركي الجديد المناهض لايران بانه جاء بذرائع جوفاء لمواجهة الخطوات الايرانية الداعمة للاستقرار.

بدوره قال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمانعلاء الدين بروجردي أن لجنة مراقبة تنفيذ الاتفاق النووي ستتخذ الاجراءات اللازمة في مواجهة مشروع الحظر الجديد من قبل مجلس الشيوخ الأمريكي.

ولفت بروجردي في حديث لمراسل وكالة تسنيم اليوم السبت أن مشروع القرار الأمريكي المعروف بـ (S.722) هو نقض واضح وصريح للاتفاق النووي وهو بدون شك يخالف نص وروح هذا الاتفاق.

وأضاف بروجردي :”بالاستناد الى أن الاتفاق النووي هو وثيقة دولية أقرها مجلس الأمن الدولي، لذا فيجب على باقي الدول أيضا كألمانيا والاتحاد الأوروبي أن يعترضوا على النقض الأمريكي لهذا الاتفاق.”

ونوه الى أن لجنة مراقبة تنفيذ الاتفاق النووي ستتخذ الاجراءات اللازمة في مواجهة مشروع الحظر الّذي أقره مجلس الشيوخ الأمريكي، وقال:”ستتخذ اللجنة القرار المناسب في مواجهة الخرق الأمريكي، بما يخدم مصالح الشعب الايراني  ردا على هذا التصرف الأخرق.”

من جانبه  قال الناطق باسم لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الايراني حسين نقوي حسيني ان تبادل الرسائل بين وزير الخارجية ومسؤولية السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي تاتي في اطار الاجراء المتبادل ازاء نكث الغرب للعهود.

واوضح ان تبادل الرسائل، تاتي من اجل الاحتجاج علي عدم التزام امريكا بعهودها في تطبيق الاتفاق النووي.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*