اروبا وروسيا .. التجربة الصاروخية الايرانية ليست خرقا للاتفاق النووي

jcpoa

اعتبرت المتحدثة بأسم منسقة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوربي نيبيله مسرالي ان التجربة الصاروخية الايرانية ليست تنصلا ايرانيا عن الاتفاق النووي .

واضافت مسرالي في معرض ردها على الادعاءات الامريكية بشأن تجربة ايران الصاروخية ، ان الاتفاق النووي الذي ابرم عام 2015 لم يشمل البرنامج الصاروخي الباليستي الايراني ، لذا فأن الاختبار الصاروخي لا يعد خرقا للاتفاق النووي بين ايران والسداسية الدولية .

واشارت الى ان مجلس الامن الدولي هو المعني بالبت عما اذا كانت ايران تنصلت عن قرار2231 ام لا .

من جانبه اكد مساعد وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف ، ان التجربة الصاروخية الايرانية ليست خرقا لقرار مجلس الامن والاتفاق النووي بين طهران ومجموعة خمسة زائد واحد .

من ناحيتها اعتبرت ممثلة امريكا في الامم المتحدة نيكي هيلي ان التجربة الصاروخية الايرانية غير مقبولة على الاطلاق ، وادعت ان طهران خرقت قرارمجلس الامن المرقم  2231 الصادرعام 2015 ، وادعت ايضا ان الصاروخ بأمكانه حمل رؤوس نووية .

بدورها ابدت الخارجية الالمانية قلقها ازاء هذه التقارير، واضافت اننا بحاجة الى ازالة التوتر، والثقة المتبادلة والدور الايراني الايجابي في حل ازمات المنطقة .

وفي ردود الفعل الايرانية قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ان الحكومة الامريكية واثناء المفاوضات النووية ،  اعلنت رسميا ان البرنامج الصاروخي الايراني ليس جزء من الاتفاق النووي.

وتابع ظريف ، لم ترد عبارة عن البرنامج الصاروخي الباليستي الايراني في قرار 2231 ، وقد ابدت ايران موقفها ازاء برنامجها الصاروخي اثناء التصويت على هذا القرار .

واضاف ظريف ان قرار 2231 يشير الى الصواريخ الباليستية التي تم تصميمها  لحمل رؤوس نووية ، وضرورة عدم اجراء اختبارات على هذا النوع من الصواريخ .

واكد الوزيرالايراني ان بلاده اعلنت حينها ان الصواريخ الايرانية ليس بمقدورها حمل الرؤوس النووية وتم تصميمها لحمل رؤوس تقليدية.

واشار ان ايران دفعت ثمنا باهضا جراء الارهاب الدولي واعتداء البلدان الخارجية وتحمل في ذاكرتها تجربة مرة من انحياز المجتمع الدولي في حرب الـ 8 سنوات ، وانها لا توكل مهمة الدفاع عن نفسها لاطراف اخرى .

واكد ظريف ان ايران لم تحمل السلاح ضد اي بلد اخر اطلاقا ، بأستثناء الدفاع عن نفسها ولم تبدأ حربا ضد الاخرين ، الا انها في الوقت ذاته تقف بوجه اي هجوم بشجاعة وبالاعتماد على ابناء شعبها .

الى ذلك قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي ان التجربة الصاروخية الايرانية تتطابق تماما مع حقوق ايران الطبيعية والعهود والمواثيق الدولية.

وتابع قاسمي ان طبيعة البرنامج الصاروخي الايراني دفاعية محضة ، ولم يصمم اي صاروخ ايراني لحمل السلاح النووي ، لذا لا تدخل التجربة الصاروخية ضمن اطار صلاحيات قرار2231 .

واعتبر ان ايران من حقها اجراء تجارب صاروخية للدفاع عن امنها ومصالحها الوطنية وان ابداء الرأي بشأن التجارب الصاروخية خارج نطاق صلاحيات اي بلد او منظمة دولية .

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*