نواب ايرانيون يطالبون بالافراج عن ناشطة سياسية

طالب نواب في البرلمان الايراني رئيس السلطة القضائية صادق لاريجاني بالافراج عن الناشطة الحقوقية “نرجس محمدي” انطلاقا من روح الرأفة الاسلامية.

و في رسالة وجهت لـ لاريجاني قال النواب : “ان للسيدة محمدي (44 عاما) سجل حافل في حماية حقوق النساء الايرانيات واليوم هي تقبع في السجن لاسباب معروفة جدا.”

واضاف النواب ان المرشد آية الله خامنئي يتعامل مع قضية النساء بفكر مستنير ويحث على ضرورة مشاركتهن في النشاطات الاجتماعية والمدنية.

وكانت محكمة الاستيناف في طهران قد حكمت على نرجس محمدي بالسجن 16 عاما تتوزع على 5 سنوات لتواطئها مع جهات تستهدف الامن القومي الايراني، وسنة واحدة بتهمة  الدعاية ضد النظام، و 10 سنوات لافتتاح مكتب غير مرخص لمنظمة “لجام”.

وبحسب الرسالة فان هذه الاحكام لم تصدر حسب المادة 134 من قانون العقوبات الاسلامية باعتبارها تنص صراحة انه وفي حال ارتكاب ثلاثة جرائم تعزيرية فان العقوبة لاتتجاوز 10 سنوات.

يذكر ان السيدة محمدي كانت قد ادلت بصوتها في انتخابات الرئاسة ومجلس الشورى الأخيرتين من داخل السجن وهي لم تقابل ولديها منذ فترة طويلة وتعاني من الشلل في العضلات.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*